شريط الأخبار

"أولياء أمور الطلبة المقدسيين" يرفضون "أسرلة" المناهج

11:41 - 14 تموز / مايو 2015

مقدسيون طلاب
مقدسيون طلاب

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

أكد "اتحاد أولياء أمور الطلبة المقدسيين" رفضهم الكامل لـ "أسرلة" المناهج التعليمية، من خلال حذف سلطات الاحتلال الإسرائيلي لبعض الرموز الخاصة بالهوية الفلسطينية.

وأكد المشاركون في مؤتمر عقده الاتحاد الليلة الماضية، على ضرورة فضح ممارسات بلدية الاحتلال "اللا مسؤولة" تجاه العملية التعليمية والتربوية، لا سيّما سياسة التهديد التي تتبعها بحق المدارس العربية الرافضة اعتماد وتدريس المنهاج الإسرائيلي لطلبتها، حيث تقوم بمسائلتها والتضييق عليها.

وأشار المؤتمر، إلى ضرورة تفعيل دور أولياء أمور الطلاب المقدسيين في غرس القيم الوطنية والدينية في أبنائهم وربطهم بتاريخهم وتراثهم الفلسطيني والاسلامي، داعين القيادة الفلسطينية إلى وضع مسألة التربية والتعليم في القدس ضمن القضايا الهامة التي يجب التركيز عليها وطرحها في أي مفاوضات قادمة مع الاحتلال، والتوجه للمؤسسات الدولية لتوضيح الموقف الفلسطيني المقدسي.

وشدّد المؤتمرون، على أن "القدس مدينة محتلة لا يجوز تغيير مقوماتها التربوية، كما أن من حق الطالب المقدسي تلقي التعليم الذي يرتبط بثقافته وتراثه"، وفق تأكيدهم.

وأوصى المؤتمر بإصدار ميثاق مقدسي لرفض تطبيق المنهاج الإسرائيلي في المدينة المحتلة.

يذكر أن الهجمة الإسرائيلية على المناهج العربية في مدارس مدينة القدس المحتلة تصاعدت مع بداية العام الدراسي 2011، من خلال فرض "دائرة المعارف" التابعة للاحتلال منهاجاً محرّفاً ومشوّهاً في 40 مدرسة خاصة، بحجة تلقي هذه المدارس أموالاً ومساعدات من بلدية الاحتلال.

كما باشر الاحتلال بداية العام الدراسي 2013، بفرض تعليم المنهاج الإسرائيلي على 6 مدارس حكومية فلسطينية في القدس، والعمل بنظام "البجروت" الثانوي الإسرائيلي في مدارس أخرى، فيما تسعى سلطات الاحتلال لزيادة عدد هذه المدارس إلى 15 مع مطلع العام الدراسي القادم.

انشر عبر