شريط الأخبار

حماس: أركان أمنية برام الله خلف تفجيرات غزة

04:41 - 13 حزيران / مايو 2015

داخلية
داخلية

فلسطين اليوم - غزة

كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والنائب في المجلس التشريعي، مشير المصري، أن هناك محاولات يائسة من أقطاب أمنية في الضفة الغربية المحتلّة للعبث بأمن قطاع غزة الداخلي.

وقال المصري لـ"فلسطين الآن" المقربة من حركة حماس  إن "التفجيرات المحدودة التي وقعت في قطاع غزة بالآونة الأخيرة تكشف تورط أركان أمنية في الضفة الغربية بالوقوف ورائها ودعمها وإمداد أصحابها بالأموال"، مؤكّدًا أنه تمّ اعتقال متورطين وإخضاعهم للتحقيق.

وأوضح المصري أن هذه "الشرذمة الخارجة عن الشق الوطني" تعمل لحسابات شخصية وفئوية ضيقة على حساب حالة الأمن والاستقرار بقطاع غزة، والتي تشكل إنجازًا وطنيًا كبيرًا حققته حركة حماس على مدار سنوات حكمها، وهي الأفضل بتاريخ السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن كل محاولاتهم الهادفة لزعزعة أمن القطاع "ستبوء بالفشل" لأن حالة الوعي واليقظة الأمنية هي استشعار ومسئولية فلسطينية كاملة.

وأضاف: "غزة غادرت مربع الفوضى والانفلات الأمني ولن تعود إليه، ومن يعبث بحالة الاستقرار والهدوء سينال جزاؤه وسيمتثل أمام العدالة الفلسطينية".

    البزم: مشبوهون في التفجيرات الأخيرة قيد التحقيق

وكانت مصادر خاصة لـ"فلسطين اليوم" أكد أن الأجهزة الأمنية في غزة ألقت القبض على مشبوهين بقضية التفجيرات الأخيرة التي نُفذتْ في مدينة غزة.

وأوضحت المصادر الخاصة أن الداخلية أوقفت المدعو (ع-ق)  المشتبه في تفجيره عبوة ناسفة بالقرب من الأمن العام – غرب مدينة غزة، وانه ممول من جهات خارجية تعبث بأمن القطاع، حسب المصدر.

ولفت المصدر ان الثاني والمدعو (ن - ف) والمشتبه بوضع عبوة ناسفة في سيارة لتفجيرها بالقرب من مفترق حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

في سياق متصل، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم أن الأجهزة الأمنية أوقفت مشبوهين على خليفة بعض التفجيرات التي وقعت مؤخرا في غزة.

وأوضح البزم في تصريح لـ"فلسطين اليوم" ان المشبوهين قيد التحقيق، لافتاً أن الإعلان عن نتائج التحقيق من عدمه أمر متروك للمستقبل والأجهزة الأمنية.

وتحفظ البزم عن الحديث حول إمكانية وقوف جهات خارجية وراء التفجيرات الأخيرة، أو عن التفاصيل التي رشحت عن التحقيق لأسباب أمنية بحتة.

وكانت مدينة غزة شهدت في الآونة الأخيرة ثلاثة تفجيرات في مناطق متفرقة.

انشر عبر