شريط الأخبار

في اجتماع الجمعية العمومية لكونجرس (الفيفا)

الرجوب يؤكد تمسكه بتصويت الفيفا على تعليق عضوية اسرائيل

01:30 - 13 تموز / مايو 2015

اللواء جبريل الرجوب
اللواء جبريل الرجوب

فلسطين اليوم - القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد

أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم على موقفه المتمسك بتصويت الجمعية العمومية لكونجرس (الفيفا) نهاية الشهر الحالي، والقاضي بتعليق عضوية إسرائيل دون الرضوخ لأية ضغوطات أو صفقات معتبراً ذلك قراراً نهائياً.

وأضاف الرجوب في مؤتمر صحفي، عقد ظهر اليوم الإثنين، بمقر إتحاد كرة القدم بضاحية الرام شمالي القدس المحتلة، بقوله:"الإتحاد الإسرائيلي ليس شريكا لنا، لأنه عمل كطبيب تجميل لوجه الإحتلال القبيح والعنصري وشريك للحكومة وسياساتها، وإذا ما وافق الإتحاد الدولي على وجود توجه إسرائيلي فعلى الإتحاد الإسرائيلي عرض توجهه على كونجرس الفيفا وليس على الإتحاد الفلسطيني، وأن يتلخص ذلك بالإعتراف بالإتحاد الوطني الفلسطيني وبحقوقه الكاملة كغيره من الإتحادات الوطنية في العالم حسب لوائح وقوانين الفيفا، بالإضافة إلى وجود آلية مراقبة من الإتحاد الدولي".

وشدد الرجوب على إصرار الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم على مطالبه، خاصة بعد فشل الجلسة الثلاثية التي جمعته مع رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ورئيس الإتحاد الإسرائيلي يوم أمس في زيورخ، عازياً ذلك لتمادي إتحاد الكرة الإسرائيلي بالدفاع عن سياسة حكومته والإستخفاف بمواثيق (الفيفا).

وأشار الرجوب إلى أن إتحاد الكرة الفلسطيني شكّل خلية عمل بالتعاون مع وزارة الخارجية لتفعيل السفارات الفلسطينية حول العالم لتعريف الإتحادات الوطنية بالقضية الرياضية الفلسطينية والتي يسعى الإتحاد من خلالها لإنهاء عذابات الرياضيين الفلسطينيين، والحصول على حقهم بممارسة اللعبة والإعتراف بالإتحاد الرياضي الوطني الفلسطيني كجهة وحيدة لتطوير ونشر اللعبة حسب قوانين (الفيفا).

كما أكد الرجوب أنه تم إحالة بعض القضايا الموجودة بمشروع القرار وخاصة موضوع العنصرية والأندية التي تلعب في المستوطنات على اللجان المختصة في (الفيفا)، واصفاً ذلك بالخطوة المتقدمة لكن القضايا الجوهرية ما زالت بحاجة لتصويت الجمعية العمومية للإتحاد الدولي خلال إجتماعها المقرر في 28 و29 أيار/مايو الجاري في زيوريخ.

وقال الرجوب إن بلاتر ينوي زيارة المنطقة قبيل انعقاد كونجرس الفيفا من أجل لقاء القيادة الفلسطينية والأطراف السياسية في إسرائيل وذلك لمناقشة عدد من المواضيع الهامة من ضمنها حركة الرياضيين.

وطالب الرجوب وسائل الإعلام المختلفة بالبحث والتدقيق في الظروف التي تواجهها الرياضة الفلسطينية وصياغة الوعي خاصة أن الجانب الإسرائيلي يحاول التلاعب بالحقائق، متمنياً أن تحظى الفترة المقبلة بهبّة عربية وإسلامية لتشكل عناصر ضاغطة على الإتحادات الوطنية في كافة دول العالم.

وامتدح الرجوب موقف المجموعة العربية المرتكز على الحل النهائي باللجوء للتصويت، وهو ما ستطالب به المجموعة بلاتر في اللقاء المُقبل من خلال رموزها قبيل انعقاد الكونجرس.

وفي سياق منفصل، قال الرجوب إن الإتحاد السعودي لكرة القدم قام بإرسال كشف غير رسمي بأسماء وفد المنتخب السعودي المقرر قدومه إلى فلسطين في 11 حزيران/ينويو المقبل لمواجهة الفدائي على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وأوضح الرجوب أنه يوجد قرار ورغبة لدى أسرة الإتحاد السعودي لكرة القدم بالقدوم إلى فلسطين، إلا أن الإتحاد السعودي ما زال بانتظار موافقة القيادة السياسية في الممكلة العربية السعودية، مؤكدا ً أن الإتحاد الفلسطيني سيتعامل مع الكشف الذي تم إرساله وترتيب كافة التفاصيل المتعلقة بالزيارة، خاصة أن دخول المنتخب السعودي إلى فلسطين سيكون تحت مظلة الفيفا.

وأكد الرجوب بقوله:"لا يمكن التخلي عن حق المنتخب الفلسطيني بالملعب البيتي، وإخوانا العرب هم الأوَلى في زيارة فلسطين ومحاولة كسر الحصار المفروض عليها من قبل الإحتلال".

ورحب الرجوب ببعثة نادي الحد البحريني التي ستخوض مباراة الجولة الأخيرة من دور المجموعات في ضيافة واد النيص غداً الثلاثاء على ستاد الشهيد فيصل الحسيني، واصفاً ذلك بالمأثرة في تاريخ الرياضة الفلسطينية.

وفي ختام حديثه عبر الرجوب عن سعادته بإسدال الستار على الموسم الكروي 2014-2015 موجهاً تهنئته لكافة الأندية في مختلف الدرجات ذكوراً وإناثاً في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي لبنان، لإنجاحهم المسابقات بالرغم من الظروف الصعبة والمعوقات التي يفرضها الإحتلال، متمنياً أن ينطلق الموسم المُقبل بهمّة ورؤى جديدة وبيئة لها علاقة بحرية الحركة للرياضي الفلسطيني.

انشر عبر