شريط الأخبار

لاهاي تحذر "إسرائيل" إن لم تتعاون معها في وثائق حرب غزة

11:19 - 13 حزيران / مايو 2015

باتو بنسواد
باتو بنسواد

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

حذرت المحكمة الدولية في لاهاي "إسرائيل" بأنه إن لم تتعاون في التحقيق الأولي حول الجرائم التي ارتكبتها خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، فمن المتوقع أن تفتح المحكمة بتحقيق شامل  يرتكز فقط علي المطلب الفلسطيني.

وطبقاً لصحيفة "معاريف"، فخلال مقابلة مع وكالة أسوشتدبرس قالت باتو بنسواد  والتي تتولي منصب القاضية الرئيسية لمحكمة لاهاي  بأنها حتى الآن لم تتلقي أية مواد لا من "إسرائيل" ولا من السلطة الفلسطينية  وحثت الطرفين إرسال المواد المطلوبة والتي من شأنها المساعدة في فحص إن كان قد تم ارتكاب جرائم حرب خلال الحرب الأخيرة علي قطاع غزة.

وأضافت بنسودا قائلةً: إن لم يكن بحوزتي المواد  سأضطر لإيجادها  فقط من الجانب الفلسطيني  لذلك فيجب على الطرفين ان يزودوننا بالمواد المطلوبة لبدء التحقيق.

وحسب أقوالها، فالفحص الأول لأحداث الحرب علي غزة بدأت منتصف يناير الماضي  ويتم التحقيق بهدوء بما يتعلق حتى الآن بجمع معلومات  من مصادر موثوثقة  من الطرفين  ولكن لا زال الحديث لا يدور عن تحقيق كامل  وسيقوم مكتبها فحص إن كان قد تم ارتكاب جرائم حرب

ومن أجل زيادة حجم المواد المطلوبة للتحقيق  لدي طاقم لتحقيق من المتوقع ان تطلب المحكمة أيضاً مواد من منظمة اليسار "الإسرائيلي" ( كسر الصمت ) التي جمعت أدلة ضد ضباط وجنود "إسرائيليين" ارتكبوا جرائم حرب إحداها قتل مسن فلسطيني ومن ثم الإجهاض عليه في بيت حانون  وسييتم التحقيق في إطلاق حماس لصواريخ نحو "إسرائيل". حسب قولها

والجدير ذكره فان بنسودا هي مسلمة من مواليد غامبيا  تولت منصبها في محكمة لاهاي عام 2011.

انشر عبر