شريط الأخبار

جيش الاحتلال زوّر حجم تكاليف الحرب على لبنان

10:50 - 13 حزيران / مايو 2015

الحرب
الحرب

فلسطين اليوم - وكالات

بيّن تقرير خاص لصحيفة "ذي ماركر" الإسرائيلية، نشرته اليوم الأربعاء، أن قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي قاموا، ومنذ الحرب الثانية على لبنان عام 2006، بتضخيم حجم النفقات وتكاليف العدوان بنحو 30 في المائة، وخداع وزارة المالية بشأن حقيقة تكاليف الحرب.

ونقل تقرير الصحيفة، عن مسؤول رفيع في قسم الميزانيات بجيش الاحتلال الإسرائيلي، قوله إن "الجيش كان يعد قائمتين، واحدة داخلية تتضمن التكاليف الحقيقية للحرب، وأخرى كانت تسلم لوزارة المالية بزيادة 30 في المائة على النفقات الحقيقية، تمثل المبالغ التي يريدها الجيش، والتي تضمن له بقاء فائض في الميزانية".

وبيّن المسؤول السابق، أن هذه الطريقة وفّرت للجيش ميزانية لعامين بعد الحرب، كما أنها كانت ولا تزال متّبعة في بناء وتقديم الطلبات المالية الجارية للجيش، عبر تضخيم حجم الميزانيات المطلوبة للمشاريع المختلفة، مثل بناء قاعدة عسكرية جديدة، حيث كان الجيش يقدم مطالب مالية هائلة ومُبالغاً فيها، وبعد الحصول عليها كانت العملية تكلف أقل من ذلك بقليل ليحتفظ الجيش بفائض الأموال.

وبحسب التقرير، فإن بناء الميزانية والمقترحات التي يعدها الجيش، تتم عبر بنود ميزانية شائكة تحول دون قدرة العاملين في وزارة المالية على تتبع حركة الميزانيات المعطاة، ولا معرفة سبل صرفها فعلياً.

وجاء نشر التقرير الصحافي، ليؤكد ما أعلنته سابقاً وزارة المالية الإسرائيلية بعد انتهاء العدوان الأخير على غزة، عندما رفضت المالية ادعاءات الجيش حول كلفة العدوان، إذ طالب الجيش بنحو 12 مليار شيقل إضافة للميزانية، بينما أصرت الوزارة على أن نفقات العدوان لم تتجاوز 7 مليارات شيقل، لينتهي الأمر بتحويلها لميزانية الجيش كجزء من ميزانية العام 2014.

انشر عبر