شريط الأخبار

الشعبية: قرار محكمة الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى تصعيد خطير وتجاوز للخطوط الحمراء

10:29 - 13 تموز / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار ما تُسمى محكمة الاحتلال في القدس بالسماح للمتطرفين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى وباحاته مرة واحدة في الشهر وإقامة الاحتفالات التلموذية فيه تصعيد خطير، وتجاوز لكل الخطوط الحمراء.

وأكدت الجبهة أن تصاعد الإجراءات الصهيونية ضد المدينة المقدسة، وتسارع وتيرة الاستيطان والتي كان آخرها قرار بناء آلاف الوحدات السكنية كأجندة أساسية لحكومة اليمين الصهيونية يشير إلى أن الأوضاع مرشحة للانفجار، وأن الباب مفتوح على مصراعيه لمواجهة جديدة لن يستطيع الاحتلال السيطرة عليها أو وقف لهيبها.

وقالت الجبهة: "لم يستخلص الكيان الصهيوني العبّر من الهبة الشعبية الفلسطينية عام 1996 والتي اندلعت بسبب قيام الاحتلال بحفر نفق أسفل المسجد الأقصى، أو ما جناه الاحتلال من اقتحام شارون لباحة الأقصى أوائل عام 2000، حين تصدى شعبنا بقوة لهذه الاستفزازات ودفع وما زال آلاف الشهداء من أجل مواجهة هذا الإرهاب الصهيوني، وهو ما يتواصل في التصدي البطولي لأهلنا وشبابنا في المدينة المقدسة في الأشهر الأخيرة.

وشددت الجبهة على أن الرد على هذا الإرهاب الصهيوني بالتمسك بخيارات الشعب الفلسطيني على كافة الصعد السياسية والكفاحية والدبلوماسية، وترك كل أوهام التسوية والمفاوضات مع هذا الكيان الصهيوني الذي ثبت أنه بيساره ويمينه ينحو نحو التطرف والإرهاب، وإلغاء حقوقنا المشروعة.

انشر عبر