شريط الأخبار

فورين بوليسى: على أمريكا تقديم رسالة قوية للسعودية فى لقاء كامب ديفيد

11:51 - 12 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، تقريرًا يتكهن بنتائج لقاء كامب ديفيد، الذى سيجمع بين أمريكا ودول مجلس التعاون الخليجي في ظل التطورات الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط.

تطرق التقرير إلى مقاطعة قادة مجلس التعاون الخليجي للقاء الذى سيديره الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لطمأنة حلفائه حول الصفقة الأخيرة، التي جمعت بين قوى المجتمع الدولي على رأسهم الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وكان الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز قد أعلن عدم قدومه إلى اللقاء المزمع إجراؤه يوم 15 من الشهر الجاري، والاكتفاء بإرسال ولى العهد "محمد بن نايف" لحضور اللقاء.

اعتبر التقرير عدم قدوم العاهل السعودي رسالة من المملكة، وباقي دول مجلس التعاون على عدم رضاهم على السياسة الأمريكية، وهو الأمر الذى يقتضى ردا خشنا من إدارة أوباما.

يقول التقرير: إن أمريكا ليست ملزمة بأمن الخليج، فهى تتعامل مع واقع المنطقة وفقا لما يناسب مصالحها، مشيرا إلى أن دول مجلس التعاون ليسوا حلفاء رسميين لأمريكا.

يرى التقرير أن العلاقة بين أمريكا ودول مجلس التعاون قائمة على الحفاظ على توازن أسعار سوق الطاقة، بسبب ما تمتلكه تلك الدول من ثروة بترولية، فى حين تقوم أمريكا بحماية الأمن القومى لتلك الدول. وأشار التقرير إلى أنه حاليا تتواجد مصادر متنوعة للطاقة ما يجعل الولايات المتحدة غير معنية بشكل كبير بالطاقة البترولية فى دول الخليج، كما أن اعتماد تلك الدول على الحماية الأمريكية ورثها الكثير من المشاكل فيما يتعلق بأمنها. يطالب التقرير بدفع دول مجلس التعاون للاعتماد بشكل أكبر على أنفسهم، لافتا إلى وجود العديد من التهديدات داخل الدول نفسها مثل ارتفاع نسبة البطالة والتفاوت الكبير فى الأجور، وهو ما قد يتحول إلى انفجار اجتماعي كبير.

انشر عبر