شريط الأخبار

نتنياهو يبحث مع وزيرة الدفاع الألمانية الملف النووي الإيراني

08:40 - 12 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دِر لاين، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الملف النووي الإيراني.

وذكرت إذاعة الجيش "الإسرائيلي" أن نتنياهو حذر خلال اجتماعه مع الوزيرة الألمانية من خطورة توصل الأطراف الدولية إلى اتفاق نووي سيء مع ايران.

وقال إن "الأطماع الايرانية للحصول على أسلحة نووية هي أكبر تحد أمني تواجهه اسرائيل والمنطقة والعالم أجمع."

وأضاف نتنياهو أن "إسرائيل تعتقد أنه يجب التوصل الى اتفاق افضل من اتفاق الاطار الذي تم التوصل اليه في لوزان (بسويسرا)".

وفي الثاني من نيسان/أبريل الماضي وقعت إيران في مدينة لوزان السويسرية؛ اتفاق إطار مع دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وألمانيا)، على أن يتفق الطرفان على التفاصيل التقنية والقانونية للاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني، بحلول نهاية حزيران/يونيو المقبل، وهو الاتفاق الذي تعارضه إسرائيل.

من جهة أخرى، وجه نتنياهو الشكر لألمانيا على تزويدها البحرية "الإسرائيلية" بأربع سفن حربية جديدة ستعمل على حماية الشواطئ "الإسرائيلية" وحقول الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، بحسب نتنياهو.

ووقعت "إسرائيل" وألمانيا أمس اتفاقا لتزويد البحرية "الإسرائيلية" بأربع 4 سفن حربية لحماية حقول الغاز "الإسرائيلية" في عرض البحر المتوسط".

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية، أوروسولا فون دير لاين، قد قالت يوم أمس في مؤتمر صحفي مع وزير الحرب "الإسرائيلي" "إن العلاقات الأمنية التي تربط "إسرائيل" وألمانيا لا يوجد ما يماثلها مع دولة أخرى في العالم بالإضافة إلى التعاون الكبير  بين جيشي البلدين.

وتأتي زيارة وزيرة الدفاع الألمانية لإسرائيل في ظل الاحتفالات بمرور 50 عام على العلاقة بين البلدين.

ووصلت لاين إلى "إسرائيل" يوم أمس في زيارة تستغرق يومين، التقت خلالها عددا من المسؤولين "الإسرائيليين"، كما زارت مؤسسة ياد فاشيم في القدس، الخاصة بتخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية.

وكتبت الوزيرة الألمانية في سجل الزوار " بعد مرور سبعين عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية يجب عدم نسيان الفظائع التي ارتكبتها ألمانيا النازية، واستخلاص العبر منها لكي لا تتكرر مثل هذه الفظائع في الأجيال القادمة".

انشر عبر