شريط الأخبار

عبد ربه: 95% من المعتقلين يتعرضون للتعذيب

04:32 - 11 تموز / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

كشف المستشار الإعلامي لرئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين حسن عبد ربه، أن ما يقارب 95% من الفلسطينيين الذين يتم إعتقالهم على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي يتعرضون لكل اشكال التعذيب الجسدي والنفسي، والمخالف لكافة القوانين والاتفاقيات الدولية الانسانية والحقوقية.

 

أقوال عبد ربه جاءت خلال لقائه اليوم في مقر الهيئة في رام الله بوفد من مؤسسة التمويل التركي الإنساني المعنية بضحايا التعذيب وبالتعاون مع مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب.

 

وبدأ اللقاء بتقديم من عبد ربه تحدث فيه عن قضية الاسرى بشكل عام، من خلال عرض إحصائيات شاملة عن الفئات المحتجزة حاليا في سجون الاحتلال، وما يتعرضون له من اعتداءات وقمع وتعذيب، وانكار واضح لإنسانية الأسير الفلسطيني، وسعي الاحتلال الى الانتقام من الاسرى واستخدامهم لتحقيق مكاسب سياسية.

 

وركز عبد ربه في حديثه على الاسرى المرضى الذين تغرس الأمراض في أجسادهم بشكل متعمد من قبل السجانين، ويتعرضون الى سياسية اهمال طبي ممنهجة، وان هناك العشرات من الاسرى في اوضاع صعبة جدا وبحاجة الى تدخل فوري لعلاجهم، خصوصا وان اسرائيل لا تقدم لهم سوى المسكنات التي لا تفي بأي غرض علاجي.

 

كما ركز على الاسيرات وما يتعرضن له من معاملة قاسية لا يراعى فيها خصوصيتهن كنساء، بالإضافة الى الاسرى الأطفال وما يتعرضون له من ترهيب لا اخلاقي، حيث يتم اخافتهم ودب الرعب في نفوسهم وما يترتب على ذلك من اثار نفسية سلبية تعود على الأسير وعائلته.

 

وشدد عبد ربه على ضرورة التعاون مع كافة المؤسسات المحلية والدولية لخدمة قضية الاسرى والتخفيف من معاناتهم، كما أبدى عبد ربه استعداده الهيئة التام لإبداء كافة أشكال التعاون، وايصال كافة المعلومات والبيانات التي تخدم القضية.

انشر عبر