شريط الأخبار

جنود الاحتلال:أطلقنا صاروخ نحو منزل بغزة من باب الفضول والتعرف على قوة التدمير

09:14 - 11 حزيران / مايو 2015

جنود شاركوا في العدوان
جنود شاركوا في العدوان

فلسطين اليوم - غزة

نشرت صباح اليوم الاثنين شهادات و اعترافات لجنود من جيش الاحتلال شاركوا في العدوان الاخير على قطاع غزة، حيث أكدوا على أن قوات الاحتلال ارتكبت جرائم حرب خلال العدوان، من خلال استهداف مدنيين و قضف أماكن لا يوجد فيها مسلحين.

فقد أدلى جندي برتبة رقيب أول في لواء جولاني بشهادته قائلاً:" أطلقنا النار على مدنيين غير مسلحين".

الرقيب أول في لواء جولاني، في منطقة البريج عند الحدود الشرقية لوسط القطاع قال: "أطلقنا مجموعة كبيرة من قذائف هاون صوب منازل مدنيين بكميات كبيرة جدا"

أما الجندي في لواء المشاة فقال: " أطلقنا صاروخ موجه صوب منزل سكني من باب الفضول والتعرف على قوة التدمير".

من ناحيته قال الرقيب أول في وحدة المشاة بشمال غزة:" صدرت تعليمات مبهمة من قيادة الجيش، نحن لم نعرف حدودها ذهب بعضنا يطلق النار صوب الحيوانات ايضا، الدجاج و الماشية وغيرها واذكر ان فتى اقترب من مكان تواجدي حيث كنت مختبأ واطلقت النار عليه وقتل".

أما الملازم اول في لواء الهندسة فقال: "كنت أحمل اكثر من 50 كغم من المتفجرات حيث كنت امضي . لا مكان للعودة .. كنت على يقين اني بحاجة الى المزيد منها . اجل وضعتها واحدثت اضرار كبيرة ".

و شنت "اسرائيل"هجوماً واسع النطاق على القطاع حيث استخدم جيش الاحتلال كافة أنواع الأسلحة الموجودة في ترسانته العسكرية من الطائرات الحربية إلى طائرات الهليوكبتر إلى الطائرات بدون طيار إلى المدفعية بعيدة المدى و الدبابات و صواريخ أرض أرض و البوارج البحرية ، حيث اعتبر هذا الهجوم  الأعنف و الأوسع و الأكثر دموية ضد المدنيين الفلسطينيين و ممتلكاتهم في تاريخ الاحتلال الإسرائيلي، حيث استمر نحو خمسين يوميا وأودى بحياة 2143 فلسطينيا، و دمر المئات من منازل المواطنين.

انشر عبر