شريط الأخبار

450 فلسطينيا سيصبحون في العراء قريبا !!!

09:59 - 10 تشرين أول / مايو 2015

تهجير الفلسطينيين
تهجير الفلسطينيين

فلسطين اليوم - وكالات

450 مواطنا سيصبحون في العراء قريبا، اذا نفذ جيش الاحتلال أمر المحكمة العليا الاسرائيلية بتهجير قرية سوسيا جنوب شرق يطا، جنوب الخليل.

أحد غلاة المستوطنين وهو قاض في المحكمة اصدر أمرا بتهجير السكان من أراضيهم لصالح مستوطنة "سوسيا" التي اقيمت على أراضي المواطنين عام 1983، وكلف جيش الاحتلال بتنفيذ الأمر، فبدأت قوات الاحتلال بمداهمة القرية بشكل يومي وتصوير المنشأت فيها.

وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور لوسائل إعلامية "هي بداية الترحيل والغضط على السكان لترك بيوتهم ومزارعم والخروج من القرية".

وأضاف جبور ان آخر الاعتداءات هو قيام قوات الاحتلال اليوم باقتحام مدرسة القرية لتصويرها مع الطلبة، الا ان مديرها تصدى لجنود الاحتلال ومنعهم من التصوير فقوبل بالضرب.

وبين جبور أن 45 عائلة تسكن القرية ليس لديها مكان آخر تذهب إليه وتعتمد في حياتها على الزراعة، وطالبت كافة الجهات الرسمية والإنسانية والدولية الوقوف بجانب القرية ومنع تنفيذ قرار المحكمة .

وأكدت منظمة "بيتسلم" لحقوق الانسان الاسرائيلية في تقرير لها اليوم الأحد، أن خطر الهدم وطرد الاهالي في سوسيا، سياسة سلطات الاحتلال ليس في هذا الموقع وحسب بل في كل ارجاء مناطق "ج" التي تشكل النسبة الاكبر في الضفة .

جاء تقرير بيتسلم في اعقاب قرار قاضي المحكمة العليا الاسرائيلية نوعَم سولبرج، في الرابع من الشهر الجاري الذي رفض فيه طلبا لإصدار أمر مؤقّت يوقف تنفيذ أوامر الهدم التي صدرت ضدّ بيوت في قرية الخربة .

ويعني قرار القاضي سولبرج أنّ بوسع ما تسمى "الإدارة المدنيّة" هدم كلّ بيوت القرية في أيّ لحظة.

واشارت بيتسلم انه سبق لمستوطني المنطقة أن سيطروا على ما يقرب 3.000 دونم تابعة لسكّان القرية، وبناءً على تجارب الماضي، فأنّ المستوطنين سيسيطرون على هذه الأراضي أيضًا في حال نجاح الاحتلال بطرد سكّان سوسيا من منطقة سكنهم الحاليّة، أو أنّ السلطات الإسرائيليّة ستسيطر عليها وستخصّصها للمستوطنين.

انشر عبر