شريط الأخبار

ابتكار عدسات لاصقة جديدة لفاقدي البصر

10:39 - 09 تشرين أول / مايو 2015

عدسات لاصقة
عدسات لاصقة

فلسطين اليوم - وكالات

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الشكل الأكثر شيوعاً لفقدان البصر (التنكس البقعي)، فإن عدسة لاصقة جديدة تحتوي على مكبرة مدمجة فيها قد تكون الحل لاستعادة بصرهم، حيث تعمل هذه العدسات التي يمكن أن تساعد ما يزيد عن 50,0000 بريطاني يعانون من التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD) على زيادة محيط الرؤية بمقدار الثلاثة أضعاف، وهذه العدسات الجديدة يمكن أن تصبح متوفرة في غضون عامين تبعاً للعلماء السويسريين، ومن المتوقع أن تكون هذه العدسات أكثر أماناً وأرخص ثمناً من الجراحات التي يتم إجراؤها حالياً لتصحيح هذا النوع من المشاكل في الرؤية.

يمكن لهذه العدسات أن تعمل بشكل جيد مع النظارات، حيث يتم تفعيلها من خلال الغمز، فإذا قام المستخدم بالغمز بالعين اليمنى، فإن هذا يؤدي إلى دفع العدسة لتتحول إلى عدسة مكبرة، أما إذا قام بالغمز بالعين اليسرى فإن هذا سيؤدي إلى إيقاف تشغيل المكبرة.

يعتبر التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، من أكبر المسببات لفقدان البصر في بريطانيا، حيث أن الأشخاص الذين يعانون منه يفقدون قدرتهم على الرؤية بشكل واضح في المنطقة الوسطى من نطاق رؤيتهم، وهذا يؤدي إلى حدوث صعوبات في القراءة والتعرف على الوجوه، ولهذا يجب على الذين يعانون من هذه المشكلة أن يستخدموا رؤيتهم الطرفية بدلاً من ذلك، ولكن باستخدام العدسات اللاصقة ستصبح هذه القدرة أسهل.

تبعاً للدكتور (اريك تريمبلي)، وهو مصمم من المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا، فإن هذه العدسات المكبرة ستسمح للأشخاص المصابين بفقدان البصر بقراءة النصوص بشكل أكثر سهولة ورؤية الوجوه بشكل أوضح بكثير، حيث تحتوي العدسات اللاصقة على مكبرة رقيقة جداً مدمجة فيها تسمح بتوفير رؤية مكبرة للأشياء التي يقوم الشخص بالنظر إليها، أي أنه يجعل الأشياء تبدو أكبر حجماً، ويضيف بأن مثل هذا الاختراع سيكون قادراً على مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بصرية خطيرة، مثل التنكس البقعي، أو أمراض الشبكية الأخرى التي تسبب فقدان حاداً في الرؤية.

العدسات التي تم تطويرها مؤخراً تحتوي على مكبر صغير مدمج في مركزها يقوم بتأدية ذات المهمة التي يوفرها النظر من خلال المناظير المكبرة، ولتنشيط هذا التلسكوب فإن كل ما على المستخدمين عمله هو استخدام نظارات مكيفة خصيصاً تعمل على التعرف على الغمزة، ولكنها في الوقت ذاته تتجاهل الطرفة.

تحتوي العدسات اللاصقة على بؤرتين أساسيتين، تستخدم إحداها للرؤية المكبرة والأخرى للرؤية العادية، فعندما يغلق المستخدمون العين اليمنى، فإن النظارات تعمل على تغيير استقطاب الضوء بحيث يضرب العدسات اللاصقة في الزاوية اليمنى لتشغيل التأثير المكبر، وعند الغمز بالعين اليسرى فإن هذا سيوقف عمل المكبر.

حالياً، هنالك عمليات جراحية لعلاج التنكس البقعي، يتم فيها إدخال مكبر صغير في العين لتصحيح المشكلة، ولكن هذه العملية يمكن أن تصل تكلفتها لحوالي 6,000 جنيه استرليني، لذلك فمن المرجح أن يكون استخدام هذه العدسات أرخص بكثير من العمليات الجراحية، وحتى الآن تم الترحيب بهذا الاختراع من قبل الجمعيات الخيرية، التي قالت بأنه يمكن أن يساعد الكثير من الأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر في مهماتهم اليومية، مثل القيادة أو قراءة الإرشادات الموجودة على الأدوية.

الجدير بالذكر أيضاً أن هذا البحث لا يزال في مراحله المبكرة، حيث تشير (كاثي يالف)، وهي الرئيسة التنفيذية بالوكالة لجمعية التنكس البقعي: أن هذه العدسات اللاصقة التي توفر قابلية تكبير الأشياء هي بمثابة هدية بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من التنكس البقعي الذي يؤدي لفقدانهم للرؤية المركزية، وتضيف أنه بالنسبة للبلدان التي يكون غالبية سكانها من الكبار في السن، فإن الاستثمار في الأبحاث والعلاجات الجديدة يصبح قضية ملحة.

انشر عبر