شريط الأخبار

هذا ما فعلته شرطة الاحتلال بطفل فلسطيني مريض نفسيا !

11:01 - 08 تشرين ثاني / مايو 2015

شرطة الاحتـلال
شرطة الاحتـلال

فلسطين اليوم - وكالات


قال موقع " مكوميت" العبري، اليوم الجمعة أن شرطة الاحتلال واصلت ممارسة عنفها وعنصريتها عندما أقدمت على اعتقال شاب فلسطيني يبلغ من العمر 15 عاما، مصابا بمرض نفسي.


وأوضح الموقع أن الشرطة توجهت يوم الثلاثاء الماضي إلى منطقة سانهدريا، لاعتقال الشاب المريض لكنه جرى منهم واستطاعوا الإمساك به في غرفة بئر السلم، فانهالوا عليه بالضرب.


وعندما حاولت الأم وأحد الجيران النزول إلى الغرفة بعد صياح الطفل، لتخليصه من قبضة الشرطة الإسرائيلية، اعتدت القوات عليهم واعتقلتهم.


وتقول خالة الصبي: "كنت عند اختى وسمعنا صراخا، وعندما نزلنا من الشقة وجدنا الشرطة تنهال بالضرب على ابنها ويجرونه على الأرض، وعندما حاولت أختى وأحد الجيران إنقاذه تعرضا للاعتقال أيضا"، مشيرة إلى أن الشرطيين كانوا غير قابلين للحديث أو بشأن سبب اعتقال الطفل المريض، لافتة إلى أن الخلل النفسي لدى الطفل يجعله دائم الخوف من الشرطة، ويجري كلما رآها تمر في أي مكان.


ونقل الموقع عن شاهد عيان رفض ذكر اسمه، أنه صور أعمال العنف التي مارستها الشرطة، لكنهم أخذوا منه الهاتف ومسحوا ذاكرته.

انشر عبر