شريط الأخبار

أبو ليلى: الاحتلال يستغل ما يسمى قانون أملاك الغائبين لتفريغ القدس المحتلة

09:29 - 06 تموز / مايو 2015

قيس ابو ليلى
قيس ابو ليلى

فلسطين اليوم - غزة

– قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان استيلاء مجموعة من المستوطنين المتطرفين شقق سكنية في حي "مراغة" ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة أنها "أملاك الغائبين" ، باتي في سياق عمليات التطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال والمجموعات المتطرفة في القدس المحتلة .

وأضاف النائب أبو ليلى " حكومة الاحتلال تعمل على تفريغ مدينة القدس المحتلة من محتواها الفلسطيني من خلال استغلال ما يسمى قانون أملاك الغائبين إضافة لإتباع سياسات عنصرية في المدينة المحتلة لإفراغها من خلال ما تصدره من قوانين مثل فرض الضرائب وسحب هويات المواطنين المقدسيين .

وتابع النائب أبو ليلى " حكومة الاحتلال تشن حربا مفتوحة على كل مكونات مدينة القدس المحتلة وتعمل بشكل حثيث لفرض واقع جديد في مدينة القدس المحتلة ، من خلال عمليات التهويد التي تقوم بها ، وكذلك من خلال ما تقوم به من عمليات ترحيل تستهدف ابناء المدينة المقدسة في محاولة منها لتغير الواقع الديمغرافي فيها .

وأشار النائب أبو ليلى  إن ما تقوم به قوات الاحتلال في القدس المحتلة هو عمليات تطهير عرقي تستهدف الوجود الفلسطيني بكل مكوناته ، واستمرارا لمخطط الاحتلال الهادف إلى فرض وقائع جديدة على الأرض الفلسطينية المحتلة، ومخطط فصل القدس عن محيطها العربي الفلسطيني .

وشدد النائب أبو ليلى إلى انه في ظل التعنت الإسرائيلي واستمرار سياسة إدارة الظهر لكافة الأعراف والقوانين الدولية باتت محكمة الجنايات الدولية ملجأ لوقف عمليات نهب الارض والممتلكات ووقف الاستيطان وإصدار قرار يجرم الاحتلال على مواصلة الانتهاكات ونهب الأرض، بعد فشل المجتمع الدولي في وضع حد لسياسة الاحتلال الاستعمارية التوسعية، إضافة لتصعيد المقاومة الشعبية والصمود على الأرض.

انشر عبر