شريط الأخبار

أبوزهري: الضميري يحاول إخفاء حقيقة استهداف أبناء حماس والجهاد

04:50 - 06 تموز / مايو 2015

الضميري
الضميري

فلسطين اليوم - وكالات

عدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات الناطق باسم الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية اللواء عدنان الضميري محاولة بائسة لإخفاء الحقيقة حول استهداف أجهزة أمن السلطة لأبناء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وقال الناطق الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سامي أبو زهري، أنه لم يعد بالإمكان إنكار التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية والاحتلال في ظل تفاخر رئيس السلطة محمود عباس بذلك واعتباره أمراً مقدساً.

وأضاف أبو زهري أنه لا يمكن إنكار التنسيق الأمني مع الاحتلال في ظل الحملات اليومية الواسعة ضد الطلبة والصحفيين والأسرى المحررين وغيرهم.

وتشن الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات وملاحقات لأبناء حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وطالت الحملة نشطاء في المقاومة وطلاب وصحفيين وأسرى محررين.

وقال الناطق باسم الأجهزة الأمنية، عدنان الضميري، خلال مؤتمر صحفي اليوم أن أجهزته لا تمارس الاعتقال السياسي "كما أنها لم تفعل ذلك سابقاً ولن تفعله لاحقاً"!.

ويأتي هذا المؤتمر الصحفي في حين طالبت حركة حماس والجهاد الإسلامي رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمدالله، كونه وزيراً أيضا لداخلية، بوقف الاعتقالات السياسية وإطلاق الحريات.

انشر عبر