شريط الأخبار

فيديو ... بحر: لدينا 100 ألف مقاوم يحملون السلاح من أجل تحرير فلسطين

07:26 - 05 تموز / مايو 2015

القيادي أحمد بحر
القيادي أحمد بحر

فلسطين اليوم - وكالات

قال القيادي في حركة حماس رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر اليوم الثلاثاء إن المقاومة الفلسطينية تمتلك القوة المعنوية وقوة الإعداد والتحضير ومائة ألف يحملون السلاح لتحرير فلسطين.

وأكد بحر خلال مهرجان بمناسبة ذكرى "النكبة" نظمتها دائرة شئون اللاجئين في حركة حماس في موقع "فلسطين" العسكري الملاصق للسياج الفاصل شمال قطاع غزة، أن المقاومة ستظل رافعة السلاح ولن تتخلى عن أرضنا وقدسنا وعلى الاحتلال الإسرائيلي أن يرحل.

وحث بحر المقاومة بكل أذرعها في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي كل مكان بأن توجه سلاحها نحو الاحتلال الإسرائيلي وبوصلتها نحو القدس المحتلة دون أن يشغلها بعض الفرعيات باعتبار معركتها مقدسة ودينية.

وطالب قادة العرب بالتوجه لإنقاذ القدس المحتلة والاستغاثة لصرخات سكانها المرابطين قائلا: "نقف على بعد أقل من كيلو متر من أرضنا المحتلة عام 1948 لنقول لقادة الأمة إن فلسطين أمانة في أعناقكم جميعا".

وشدد على أن "حق العودة هو حق طبيعي فردي وجماعي لا يسقط بالتقادم او بالتوقيع على أي اتفاقية ولا يجوز التفريط به أو التنازل عنه من أي شخص كان وكل من يخالف ذلك يكون مرتكبا لجريمة الخيانة العظمى".

وحذر بحر من مؤامرة جديدة تستهدف القضية الفلسطينية من خلال إعداد مسودة دستور من قبل لجنة شكلها الرئيس محمود عباس برئاسة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.

ونبه إلى أن الدستور الذي يجرى إعداده من دون توافق وطني يحمل تنازلات عن الثوابت الوطنية بشأن القدس وحق العودة والمقاومة ويكرس ويعمق الانقسام الفلسطيني الداخلي.

وذكر أنه لم يشهد التاريخ إعداد دستور من حزب واحد ومن لجنة غير منتخبة، مشددا على أن عباس انتهت ولايته منذ العام 2009 وتمديد الجامعة العربية له بالرئاسة إجراء باطل وغير شرعي وهو لا يمثل إلا نفسه خاصة أنه تنازل أمام العالم عن صفد.

وتضمن المهرجان الذي يعد الأول من نوعه بتنظيم فعالية جماهيرية وشعبية في موقع عسكري يتبع لكتائب عز الدين القسام، منح فرصة نادرة للجمهور المشارك بمشاهدة الأراضي المحتلة عام 1948 عبر مناظير خاصة.

 


انشر عبر