شريط الأخبار

العمال يطالبون المسؤولين بالنظر لأوضاعهم المعيشية الصعبة

01:32 - 05 تموز / مايو 2015

العمال
العمال

فلسطين اليوم - غزة - متابعة

طالب العمال العاطلون عن العمل اليوم الثلاثاء، حكومة التوافق وكافة الجهات المسؤولة، بتحمل مسؤولياتهم تجاههم وإنقاذ عوائلهم من تدهور أوضاعهم الإنسانية والمعيشية التي وصلت لحد غير معقول.

ودعا العمال خلال وقفة احتجاجية نظمها الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أمام مجلس الوزراء اليوم بمدينة غزة، بضرورة إعادة برنامج التشغيل المؤقت للعمل، وتفعيل صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية، وتفعيل مشاريع لتشغيل العمال العاطلين عن العمل.

وقد تدهورت أوضاع الآلاف من العمال، بعد اشتداد الحصار الإسرائيلي الخانق على قطاع غزة، والانقسام الفلسطيني الذي أدى لخلق أزمات كثيرة من بينها تعطل العاملين.

وأكد رئيس اتحاد نقابات عمال فلسطين في غزة سامي العمصي، خلال مؤتمر صحفي عقد خلال الوقفة، أن العمال اليوم باتوا هدفاً رئيسياً ضمن أجندة ومخططات الاحتلال "الإسرائيلي"، خاصة في قطاع غزة، بعد تضييق الحصار، وتسريح آلاف العمال بعد العدوان الأخير، نتيجة تدمير الاحتلال العديد من قطاعات الصناعة، وعدم إدخال مواد البناء.

وأشار العمصي إلى أن نسبة الفقر بين العمال وصلت لـ 70% ، والبطالة لـ55% ، ووصول أعداد العمال المتعطلين عن العمل لنحو مائتي ألف عامل.

كما طالب بتفعيل صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية، الذي يخصص لدعم المشاريع الصغيرة، داعياً الحكومة لتحمل مسؤولياتها وإعادة العمل ببرنامج التشغيل المؤقت، الذي توقف بعد أن استلمت حكومة الوفاق مهامها.

كما ناشد جمهورية مصر العربية بفتح معبر رفح أمام جميع المستلزمات والمواد الأساسية، وطالب المجلس التشريعي الفلسطيني بإنشاء صندوق لدعم العمال، للتخفيف من ظروفهم الاقتصادية الصعبة.

انشر عبر