شريط الأخبار

“دولة فلسطين” أغضبت الاحتلال فتمت إزالتها

10:47 - 04 حزيران / مايو 2015

11218774_915669188509983_1335084839995557210_n
11218774_915669188509983_1335084839995557210_n

فلسطين اليوم - وكالات

أزالت آليات تابعة لمجلس محلي قرية بيتين قضاء رام الله، اليوم الإثنين، لافتة حديدية ترحيبية وضعت على مدخل القرية أمس الأحد، بعد ضغط إسرائيلي بسبب كتابة “دولة فلسطين” على اللافتة.

وقال نائب رئيس مجلس بيتين سعيد جرابعة، إن المجلس وضع أمس الأحد لافتة على مدخل القرية كتب عليها “دولة فلسطين.. الحكم المحلي.. مجلس قروي بيتين يرحب بكم”، وذلك في إطار استعدادات القرية لفتح الطريق الواصل بينها وبين رام الله مباشرة، عبر حاجز “دي سي أوه” الخاص بشخصيات V.I.P.

وأضاف لـ قُدس الإخبارية، أن هذه اللافتة أثارت غضب سلطات الاحتلال فاشترطت إزالتها مقابل مواصلة فتح الطريق المذكور، مبينًا، أن المجلس استجاب للشرط الإسرائيلي لسحب أي ذريعة قد يستخدمها لإلغاء قرار فتح الطريق، ما سيضر بمصلحة 18 ألف إنسان سيستفيدون من الطريق.

وأشار جرابعة، إلى أن جهات استيطانية تقدمت بشكوى إلى محكمة الاحتلال العليا، طالبة عدم فتح الطريق المذكور، إلا أن القرار مازال نافذًا حتى الآن، متوقعًا، أن يتم فتح الطريق خلال أسبوعين كحد أقصى.

وأضاف، أن المجلس وجهات حقوقية ورسمية تحاول ضمان فتح الطريق للداخل إلى رام الله والخارج منها، ليستفيد منه كافة الأهالي وتحديدًا من يستخدمون مركبات العمومي، مؤكدًا، أن جيش الاحتلال سيبقى متواجدًا على الحاجز في المرحلة الحالية، إلا أن الأمل باقٍ بإنهاء تواجدهم مستقبلاً، بعد ضمان فتح الطريق في كلا الاتجاهين.

يذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد وافقت قبل أشهر على فتح حاجز “دي سي أوه”، الذي يجبر سكان بيتين على استخدام طريق التفافي طويل يستهلك وقتًا ومالاً بشكل أكبر، حيث كان استخدام الحاجز منذ بداية الانتفاضة مقتصرًا على الشخصيات الهامة.

11161350_915669185176650_1677269964556198491_n

انشر عبر