شريط الأخبار

هيئات حقوقية ومدنية بالمغرب تعتبر "إلغاء" زيارة بيريز "انتصارا للحراك الشعبي"

09:49 - 04 تموز / مايو 2015

بيريز
بيريز

فلسطين اليوم - وكالات

اعتبرت هيئات حقوقية ومدنية بالمغرب أن إلغاء زيارة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، للبلاد، "انتصارا للحراك الشعبي" الرافض للزيارة. 

وقالت الهيئات إنها ستستمر في الاحتجاج ضد ما أسمته كافة أشكال "التطبيع مع إسرائيل". 

وكانت "مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، التي ستنظم مؤتمرا لها ما بين غد الثلاثاء والخميس المقبل بمدينة مراكش، وسط المغرب، قد أعلنت عن مشاركة بيريز في افتتاح المؤتمر، قبل أن تسحب اسمه من لائحة المشاركين على موقعها الالكتروني. 

ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة المغربية على إلغاء زيارة بيريز. 

وقال خالد السفياني، رئيس "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين" (جمعية غير حكومية تعنى بالدفاع عن فلسطين)، إحدى الهيئات المعارضة للزيارة، للأناضول، إن "إلغاء زيارة بيريز للبلاد تأتي بعد الحراك الذي عرفه الشارع المغربي بمختلف مكوناته ضد هذه الزيارة". 

وأضاف أن الجمعيات والأحزاب السياسية والنقابات ساهمت في هذا الإلغاء، بالإضافة إلى مشاركة الشباب المغربي على شبكات التواصل الاجتماعية. 

ومضى قائلا إن "هذه الاحتجاجات شكلت رجة على المستوى الداخلي والخارجي، ساهمت في إلغاء هذه الزيارة"، مشيرا إلى أن الجمعيات المغربية ستسمر في الاحتجاج رغم  إلغاء الزيارة، لأن مطالبها تتعلق بمحاربة التطبيع بمختلف أشكالها. 

وقال إن "الجمعيات المغربية وباقي الهيئات ستواصل احتجاجها من أجل العمل على عدم زيارة بيريز للبلاد"، مضيفا أن الغاء زيارة بيريز للبلاد تعد "انتصارا للحراك المغربي". 

وعلى صعيد متصل، نظم مواطنون مغاربة، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية في الرباط، لرفض زيارة بيريز للبلاد، دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني. 

وبحسب مراسل الأناضول، رفع المحتجون شعارات تندد بمحاولات "التطبيع" مع إسرائيل، مرددين هتافات نحو "الشعب يريد إسقاط التطبيع "، و"فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"، و" بيريز يا صهيون فلسطين في العيون"، " الشعب يريد تجريم التطبيع"، رافعين رايات عليها العلم الفلسطيني. 

وقال محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في كلمة له خلال الوقفة إن الشعب المغربي يعبر عن رفضه للتطبيع وزيارة"بيريز" للبلاد، عبر هذه الوقفة ووقفات اخرى ببعض المدن المغربية 

من جهتها، قالت مبادرة" بي دي إس" المغرب إنه "رغم أن أية هيئة رسمية صهيونية أو أمريكية أو مغربية لم تكلف نفسها جهد الإعلان بطريقة واضحة إلغاء حضور مجرم الحرب شيمون بيريز في الملتقى المنظم بمراكش أيام 5و6و7 مايو/أيار الجاري، فإن اسمه الذي كان لا يزال مدرجا إلى حدود الأسبوع المنصرم في برنامج التظاهرة، تم حذفه". 


وأشار الموقع الالكتروني لـ"مبادرة كلينتون العالمية"، إلى مشاركة زيكا أبزوك، وهي مسؤولة إسرائيلية لفرع إحدى الشركات المتعددة الجنسيات بإسرائيل، بالمؤتمر المنعقد بمراكش المغربية. 

وتجتمع المبادرة، التي تأسست عام 2007، بمبادرة من الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، وتَستدعي للاجتماع قادة عالميين من أجل التفكير وصياغة وتفعيل حلول مبتكرة للمشاكل الراهنة في المجتمع الدولي. 

وتدعي المبادرة لاجتماعاتها الافتتاحية، حسب موقعها الإلكتروني، قيادات دول، حاليين وسابقين، وفائزين بجائزة نوبل، وعلماء، والمئات من المدراء التنفيذيين، ورؤساء المؤسسات والمنظمات غير الحكومية، والمتبرعين، ووسائل الإعلام، وقدمت التزامات لتحسين حياة أكثر من 430 مليون شخص في أكثر من 180 دولة. 

وليست هذه المرة الأولى التي سيزور فيها بيريز المغرب، فقد سبق له أن زار المملكة في 23 يوليو/ تموز 1986، حين كان رئيسا لوزراء إسرائيل، واستقبله الملك الراحل الحسن الثاني في سياق وساطته لإيجاد حلول للصراع العربي الإسرائيلي. 

كما زار المغرب عام 1993 لحضور أعمال الدورة الأولى لمنتدى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي عام 1996 زارها لحضور مؤتمر اقتصادي بمدينة الدار البيضاء، وحينها كان المغرب قد وافق على فتح مكتب الاتصال الإسرائيلي الذي أغلق بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.

انشر عبر