شريط الأخبار

لجان المقاومة : اعترافات جنود العدو بارتكابهم مجازر بغزة تكشف الوجه الدموي للاحتلال

03:19 - 04 حزيران / مايو 2015

لجان المقاومة
لجان المقاومة

فلسطين اليوم - غزة

أكدت لجان المقاومة في فلسطين إن اعترافات إرهابيي الجيش الصهيوني المجرم بارتكابهم للمجازر والمذابح بحق أهلنا وأبناء شعبنا خلال العدوان الصهيوني على غزة إنما يدلل وبشكل واضح لا يقبل الشك أن هذا العدو لا يعرف إلا القتل وسفك  دماء الأبرياء ولا يستقوي إلا على المدنيين العزل.

وقالت لجان المقاومة في تصريح وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن تلك الإعترافات الصادرة من جنود العدو حول المجازر بحق المدنيين الأبرياء في قطاع غزة أثناء الحرب الأخيرة تكشف الوجه الدموي وتعري الكيان الصهيوني الغاصب أمام العالم وتؤكد على إرتكاب العدو جرائم حرب وعمليات إبادة ضد المدنيين الأبرياء في قطاع غزة.

وشددت لجان المقاومة أن التاريخ يشهد على أن الصهاينة المجرمين تاريخهم وسيرتهم مليئة بالمجاز والمذابح على مر العصور والأزمنة وانه لا يجدي معهم إلا طريق المواجهة والمقاومة.

وأضافت لجان المقاومة أن جنود العدو الصهيوني بعد عجزهم وفشلهم في مواجهة المقاومين تعمدوا إستهداف المدنيين وزقاق في محاولة بائسة من أجل بث الرعب والخوف في نفوس أبناء شعبنا وتركيعه.

وأشارت لجان المقاومة أن الجنود الصهاينة هم أجبن من أن يواجهوا مقاومي شعبنا الابطال لذا فالعدو المجرم ستخدم سياسة الأرض المحروقة عبر القصف العشوائي وإستهداف المدنيين المتعمد لمحاولة إظهار الأمر على أنه تقدم في ساحات المواجهة بالإضافة إلى إيقاع اكبر عدد من الشهداء من الأطفال والنساء والعجائز.

انشر عبر