شريط الأخبار

تذكير المرضى بتناول الأدوية عبر الرسائل ينقذ آلاف الأرواح

11:40 - 03 كانون أول / مايو 2015

أدوية
أدوية

فلسطين اليوم - وكالات


كشفت دراسة جديدة أن إرسال رسائل نصية إلى المرضى قد يمنع وفاة آلاف الأشخاص من السكتة الدماغية أو الأزمات القلبية، كما ويوفر على المنظمات الصحية الآلاف الدولارات.

ففي انجلترا وحدها يتم إنفاق ما يزيد من 500 مليون جنيه سنوياً، بسبب عدم انتظام المرضى في تناول أدويتهم الموصوفة لهم، وحدوث مضاعفات صحية بسبب ذلك.

ولكن الدراسة الجديدة من جامعة كوين ماري بلندن، أظهرت أن إرسال تلك الرسائل النصية التذكيرية حسنت من تناول المرضى لأدويتهم الموصوفة بنسبة 64%.

وليس الأمر مجرد توفير الملايين على منظمات الصحة الوطنية، ولكنه انقاذ الآلاف من الأرواح التي تموت بدون داع، لنسيانهم تناول أدويتهم التي تخفض الكوليسترول أو تخفض من ضغط الدم المرتفع لديهم.

البروفيسور دايفيد والد، استشاري القلب والمؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة من جامعة كوين ماري، قال إن أحد أهم المشاكل والتي لا ننظر لها في الكثير من الأحيان هو عدم تناول المرضى دوائهم الموصوف، وبالتالي فان تلك الدراسة كما يقول والد، بينت أن أحيانا كل ما يحتاجه المريض هو رسالة نصية بسيطة وفعالة تذكره بميعاد دوائه وتمنع من حدوث مضاعفات صحية لديه.

الدراسة أظهرت أن حوالي الثلث من المرضى لا يتناولون دواءهم على النحو المنصوص عليه من الأطباء، فبعضهم ينسى تناول الأقراص أصلا، والبعض الآخر تراوده الشكوك حول فعالية ذلك العلاج أو تراوده مخاوف من الآثار الجانبية.

القائمون على البحث طلبوا من مجموعة من 303 أشخاص على مدى فترة ستة أشهر أن يشاركوا في الدراسة لمعرفة ما إذا كانت الرسائل النصية ستكون مفيدة بالفعل أم لا.

مجموعة الدراسة تلقت رسائل نصية كل يوم لمدة أسبوعين، أو في أيام متفرقة لمدة أسبوعين آخرين، أو مرة واحدة أسبوعيا لمدة 6 أشهر، بينما كان هناك مجموعة أخرى لم تتلقى أية رسائل.

الرسائل احتوت على سؤال موجه للمريض عما إذا كان قد تناول دواءه الموصوف في ذلك اليوم أم لا. والمرضى الذين لم يتناولوا الدواء أو لم يردوا على تلك الرسالة النصية، قام الباحثون بالاتصال بهم هاتفيا وعرض المساعدة.

 

في المجموعة التي لم ترسل لها رسائل نصية توقف أكثر من 25% من المرضى عن تناول أدويتهم بشكل كامل، أو بدأوا في تناول جرعة من الدواء أقل بكثير من الموصوفة، بينما في المجموعة التي أرسلت لها رسائل نصية، توقف 9% فقط عن تناول دوائهم.

وحيث أن أغلب الناس إن لم يكن جميعهم يمتلكون هواتف محمولة الآن، فإن إرسال رسائل نصية بسيطة إلى هؤلاء الأشخاص تذكرهم بتناول أدويتهم، من شأنه أن يمنع الآلاف من السكتات الدماغية والنوبات القلبية كل عام.

ومن الممكن ألا يقتصر الأمر على الوقاية من أمراض القلب والشرايين فقط، بل ان تطبيقه على المرضى ذوي الأمراض المزمنة قد يكون أمراً ذا فعالية أكبر وضرورة أهم.

البحث نشر في مجلة بلوس وان، المجلة العلمية الصادرة عن المكتبة العامة للعلوم، والتي تغطي الأبحاث الأولية وخصوصا في مجال الطب.

انشر عبر