شريط الأخبار

الحكومة: "إسرائيل" لن تقوض الصحافة في تدويل القضية الفلسطينية

04:32 - 03 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

قالت حكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة: "إن الاحتلال الإسرائيلي لن يستطيع تقويض دور الإعلام المحلي المتنامي في تدويل القضية الفلسطينية، وفضح ممارساته وانتهاكاته بحق شعبنا، وبشكل خاص في غزة والقدس، ونقل رسالة فلسطين في الحرية والاستقلال إلى الرأي العام العالمي".

وشددت الحكومة في بيان صحفي، على أن "إسرائيل" تحاول من خلال قواتها العسكرية تشديد الخناق على الصحفيين الفلسطينيين وتكثيف الاعتداءات بحقهم، في محاولة منها لثنيهم عن القيام بدورهم في نقل ممارسات الاحتلال بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم وبشكل خاص في القدس، منددة باعتداء قوات الاحتلال على مسيرة الصحفيين السلمية في بيت لحم وإصابة عدد منهم وبشكل خاص نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار".

ونقلت الحكومة تأكيد رئيس الوزراء رامي الحمد الله على دعمه الكامل لحرية الصحافة في فلسطين، وبذل كافة الجهود لتسهيل عملهم ومحاسبة المسؤولين عن انتهاك حريتهم، كما ونقلت إشادته بدورهم المساند لجهود القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس عباس على الصعيد الدولي في فضح الانتهاكات الإسرائيلية، وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

وجددت الحكومة تأكيدها على وقوفها الكامل إلى جانب الصحفيين وحريتهم، وتعهدت بفضح الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم في كافة المحافل الدولية، مطالبة في هذا السياق مؤسسات المجتمع الدولي لا سيما الأمم المتحدة والجهات الدولية ذات العلاقة بإلزام "إسرائيل" فورا بوقف انتهاكاتها بحق الصحفيين الفلسطينيين، والإفراج عن الصحفيين الأسرى في سجونها بدون قيد أو شرط.

واستذكرت الحكومة في بيانها الشهداء الصحفيين الذين قضوا خلال تأديتهم واجبهم الوطني، وعملهم على نقل معاناة شعبهم، لا سيما الصحفيين الشهداء الذين اغتالتهم قوات الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على غزة.

انشر عبر