شريط الأخبار

شركة

"أنا جوال"...برنامج تدريبي يصقل المهارات الإدارية والتسويقية لطلاب الجامعات

02:55 - 03 تشرين أول / مايو 2015

شركة جوال
شركة جوال

فلسطين اليوم - غزة

انطلاقاً من رعايتها الدائمة للتعليم في فلسطين واهتمامها المتواصل في تدريب وتطوير المهارات الإدارية والقيادية لطلاب وطالبات الجامعات، أطلقت شركة "جوال"، إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، الدورة الثامنة من برنامج "أنا جوال" التدريبي بمشاركة 200 طالب وطالبة من الجامعات الفلسطينية.

وافتتحت الشركة برنامج "أنا جوال" بمرحلته الأولى، يوم الاثنين 27 نيسان 2015، بدورة تدريبية مكثّفة تتواصل على مدار يومين في مقر الادارة العامة لشركة "جوال" في مدينة البيرة. وتشتمل الدورة على عدة مجالات نظرية في التسويق والمبيعات يقدمها فريق عمل شركة "جوال". وتستأنف الدورة في وقت لاحق بمدينة أريحا في نادي مجموعة الاتصالات الفلسطينية ولمدة ثلاثة أيام تشتمل على تدريبات عملية وصقل مهارات في مجال العمل بروح الفريق الواحد والاتصال والتواصل والتخطيط. وسيتم اطلاق البرنامج لجامعات غزة المشاركة خلال الاسبوع القادم.

أما المرحلة الثانية من البرنامج، فتقوم على تطبيق المهارات التي تلقاها المشاركين، وتجهيز الخطط الترويجية لكل جامعة، حيث يقوم كل فريق بتجهيز خطة ترويجية لحملات جوال، وعرضها على مسؤول البرنامج، ومن ثم تطبيقها بشكل عملي في حرم الجامعة. وفي ختام البرنامج، يتم تقييم أداء الفرق وتقديم جوائز نقدية قيّمة للفرق الفائزة وشهادات تدريب للمشاركين.

وقال مدير عام شركة "جوال" السيد عبد المجيد ملحم أن الشركة تؤمن بأهمية العلم والتعليم لشبابنا الفلسطيني الواعد، لافتاً الى أهمية برنامج "أنا جوال" في تمكين الطلاب والطالبات بالمهارات الإدارية والتسويقية والتخطيط وتنفيذ الحملات.

وأضاف:"أتمنى التوفيق لكافة الطلاب والطالبات المشاركين من مختلف جامعاتنا الفلسطينية الرائدة...في هذا البرنامج الجميع رابح ولا يوجد خاسر."

وجرى اختيار الطلاب المشاركين في البرنامج بناءً على معايير خاصة، من ضمنها ان يكون الطالب قد اجتاز عامه الدراسي الأول، واجادة استخدام الحاسوب وتطبيقاته، واجادة اللغة الانجليزية، وان يتجاوز التحصيل الأكاديمي للطالب المشارك 75%، الى جانب ان تتوفر لدى الطالب المشارك إمكانية تخصيص جزء من الوقت للمشاركة في البرنامج، والالتزام بالمتطلبات طوال العام الدراسي. وحرص البرنامج على اختيار الطلاب من معظم جامعات الوطن، وذلك سعيا من شركة "جوال" في إعطاء فرصة متكافئة لجميع الطلاب في المجتمع الفلسطيني كافة.

يذكر ان برنامج "أنا جوال" حقق نجاحاً لافتاً خلال دوراته السابقة، حيث أن عدد المشاركين فيه من طلبة الجامعات الفلسطينية وعلى مدار ثمانية أعوام وصل الى أكثر من 1500 طالب. كما أسهم البرنامج في مساعي شركة جوال الدائمة الى خلق علاقة استراتيجية مع مؤسسات التعليم والجامعات بشكل عام والطلبة بشكل خاص، وذلك من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية ودورها الرائد في بناء شباب فلسطيني متعّلم ومتمكن وقادر على إدارة مشاريع الوطن والسير به نحو مستقبل مشرق وواعد.

انشر عبر