شريط الأخبار

من أمام ضريح الشهيد أبو عفش.. المطالبة بدعم وإنصاف الإعلاميين

02:18 - 03 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة - خاص

طالب صحفيون وأكاديميون وطلبة إعلام اليوم الأحد، بضرورة دعم الإعلاميين وإنصافهم ووقف الانتهاكات التي يتعرضون لها، ومحاكمة الاحتلال على كافة الجرائم التي ارتكبوها بحقهم، وكان آخرها استشهاد 17 صحفياً خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظمها طلاب قسم تكنولوجيا الاتصال والإعلام في الكلية الجامعية، أمام قبر الشهيد الصحفي علي أبو عفش بمقبرة الشيخ رضوان بغزة، وذلك بمناسبة إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وقد أكد وائل عبد العال منسق برنامج بكالوريوس الإعلام في الكلية الجامعية على أهمية حرية الصحافة وضرورة العمل الجاد على إعطائها حريتها، مطالباً بتشجيع التنمية الإعلامية والتركيز على حرية الكلمة، داعياً إلى النهوض بالمهنة الإعلامية والتمسك بقيمها.

وقال عبد العال: "إن الإعلام للجمهور، وانتهاك حرية الصحافة بمثابة استهانة بالجمهور ومحاكمة كل من اعتدى عليها".

واستشهد الصحفي والمترجم علي أبو عفش (32 عاما) الذي عمل بمركز الدوحة للإعلام متأثراً بجروحه أثناء قيام أفراد هندسة المتفجرات بتفكيك صاروخ إسرائيلي سقط على قطاع غزة خلال عمليات القصف الإسرائيلية بدون أن ينفجر.

وعن انتهاك "إسرائيل" لحقوق الصحافة بين خضر الجمالي أستاذ الإعلام في الكلية الجامعية لمراسلنا، أن الاحتلال الإسرائيلي انتهك حرية الإنسان وجل هذه الانتهاكات هو الصحفي الفلسطيني الذي يسعى ان ينقل الرسالة إلى العالم.

وثمن الجمالي دور الصحفيين اللذين أرسلوا صوتهم بالدم دون ان تحدهم قيود، مناشداً المؤسسات الدولية والحقوقية واتحاد الصحفي العالمي الوقوف إلى جانب الصحفي الفلسطيني في وجه الاحتلال من أجل يمارس عمله على أفضل وجه.

وطالب الجمالي، وزارة الإعلام أن تسعى جاهدة من أجل أن تعطي مساحة أكبر للحرية الصحفية داعياً إلى وجود جسم يضم الكل الصحفي الفلسطيني.

من جهته، قال سامي عكيلة محاضر إعلام في الكلية الجامعية لمراسلنا "أن مهنة البحث عن المتاعب تمر في أحلك الظروف من جهة الحريات ومن جهة الضمانات المكفولة للتغطية الصحفية".

وأوضح عكيلة، أن الصحفي الفلسطيني يواجه انتهاكات على اتجاهين على خلاف الصحفي العربي الذي يواجه ضغوط خارجية، مشيراً إلى أن الاتجاه الأول الاحتلال الذي يمارس أبشع أنواع الانتهاك والمصادرة وقد تصل إلى التصفية الميدانية والاتجاه الثاني تحدث عن انتهاكات الأجهزة الأمنية والحكومات إلى حق التغطية والوصول إلى الحقيقة.

واعتبر أستاذ الإعلام، أن غياب دور النقابة يعتبر جزء من الإشكالية وجزء من ضياع حقوق الصحفي، موجهاً رسالة للمؤسسات الدولية ان تمارس الضغطي الكافي من أجل تطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية لتكفل للصحفي حرية التغطية.

ومن الجدير ذكره، أنه وصل عدد الشهداء الصحفيين في العدوان الأخير على قطاع غزة 17 شهيداً من بينهم 8 من طلاب كليات الإعلام.



مقبرة الصحفيين

مقبرة الصحفيين

مقبرة الصحفيين

مقبرة الصحفيين

مقبرة الصحفيين

مقبرة الصحفيين





مقبرة الصحفيين

 

انشر عبر