شريط الأخبار

الأطر والكتل الصحفية تبحث عن بيت يجمعهم وتخشى من انتخابات تُقصيهم

11:54 - 03 تموز / مايو 2015

نقابة
نقابة

فلسطين اليوم - غزة -خاص

يحتفل الصحفيون في مختلف أنحاء العالم بيومهم "اليوم العالمي لحرية الصحافة", الا ان الفلسطينيين , فالاحتفال بالنسبة إليهم ينغصه العديد من القضايا , كالاعتقالات والملاحقات , وغيرها , إضافةً إلى المعضلة الكبرى التي تكمن في عدم وجود بيت ناظم لعملهم ,وتزامنها مع تهديد الاتحاد الدولي للصحفيين بسحب عضويته في حال عدم إجراء انتخاباته .

فأجمعت الأطر والكتل الصحفية , تزامنا مع اقتراب عقد انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين، إلى ضرورة إشراك كافة الزملاء الصحفيين بالضفة وقطاع غزة لانتخاب نقابة واحدة تمثلهم جميعاً في إطار موحد على أسس مهنية وقانونية وشفافة وعدم تكرار تجربة النقابة السابقة.

ورفضت الأطر بإجراء أي انتخابات شكلية لنقابة الصحفيين تقوم على مبدأ إقصاء غالبية الصحفيين وتعزيز الفرقة والانقسام في جسم يجب أن يكون للتجميع وليس التفريق بين زملاء المهنة الواحدة.

اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية

كما دعا الاتحاد مع اقتراب عقد انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين، إلى إشراك كافة الزملاء الصحفيين بالضفة الغربية وقطاع غزة لانتخاب نقابة واحدة تمثلهم جميعاً في إطار موحد على أسس مهنية وقانونية وشفافة وعدم تكرار تجربة النقابة السابقة.

التجمع الإعلامي

شدد التجمع الإعلامي على ضرورة العمل الجاد على إعادة بناء النقابة على أسس مهنية ونقابية سليمة، من خلال إجراء انتخابات نزيهة وشريفة تمثل الكل الصحفي الفلسطيني، لتشكل في كافة المحافل.رافعة مهمة للجسم الصحفي للنهوض به والدفاع عن قضاياه.

الكتلة

جددت كتلة الصحفي الفلسطيني تأكيدها على رغبتها الكبيرة التي سعت لتحقيقها في جولات مختلفة من الحوار وغيره وعلى مدار سنوات ماضية لإصلاح البيت الصحفي الفلسطيني المتمثل في "نقابة الصحفيين الفلسطينيين"، مع إدراكنا بأن عملية الإصلاح يجب أن تكون على أسس سليمة ومهنية بعيداً عن أي أجندة سياسية يعمل البعض على تحقيقها من خلال استمرار التهميش والإقصاء المتعمد لقطاع كبير من الصحفيين الفلسطينيين.

ورفضت كتلة الصحفي الفلسطيني خلال بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إجراء أي انتخابات شكلية لنقابة الصحفيين تقوم على مبدأ إقصاء غالبية الصحفيين وتعزيز الفرقة والانقسام في جسم يجب أن يكون للتجميع وليس التفريق بين زملاء المهنة الواحدة.

وأكدت كتلة الفلسطيني أنها بدأت حوارات جديدة ومعمقة مع العديد من الأطر الصحفية والإعلامية هذه الأيام وذلك بهدف الخروج بموقف موحد تجاه التعامل مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين والانتخابات الشكلية التي تُزمع على إجراءها خلال الفترة القريبة المقبلة بضغط من الاتحاد الدولي للصحفيين خشية سحب الاعتراف بالنقابة،وسيكون لنا موقف واضح مما يجري ولن نقف متفرجين ولن يكون الموقف هذه المرة مثل مهزلة الانتخابات السابقة.

منتدى الإعلاميين

اعتبر منتدى الإعلاميين ان توفر بيت جامع للصحفيين مهمة أساسية أمام الصحفيين بعيداً عن أي سقف تنظمي , بحيث يوفر لهم المساندة الدعم , وهو أمر مفقود الان , ويتعامل البعض مع النقابة على إنها كيان تنظمي أو بيارة .

وشدد المنتدى على ضرورة الحاجة لنقابة تقف إلى جانب الصحفي بغض النظر عن تنظيمه وانتمائه, داعيا الصحفيين جميعهم من أصحاب الفكر السياسي المختلف الى المسارعة في عقد اجتماع عاجل وبشكل مهني لوضع حلول لهذه القضية وإلزام الجميع بها.

ولفت المنتدى الي وجود الكثير من المبادرات لحل مشكلة النقابة , إلا ان البعض يريد ان يبقى مهيمنا لصالح فصيلة السياسي أو الجهاز الأمني الذي ينتمي إليه أو لمصلحته الشخصية.

ومهما كانت الاختلافات فلابد للصحفيين من الوقوف في صف واحد للتصدي لاعتداءات الاحتلال والقدرة على فضحه في المحافل الدولية " في جسم واحد يجمعهم .

انشر عبر