شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد في غرب غزة ترعى صلحاً عشائرياً

10:49 - 03 تموز / مايو 2015

التواصل
التواصل

فلسطين اليوم - غزة

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صلحا عشائريا في غرب غزة بين عائلة طومان وعائلة لبد وعائلة زيادة اثر شجار عائلي أدى إلى إصابات بليغة، في إطار عملها الدءوب لإصلاح ذات البين ونشر المحبة بين أبناء الشعب الفلسطيني, ونبذ الخلافات الداخلية.

وتقدم وفد اللجنة كل من الشيخ أبو اشرف الديني والشيخ أبو حسام سكيك والشيخ أبو حمودة العايدي.

ألقى كلمة لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح الشيخ أبو حمودة العايدي شكر فيها العائلات على حسن الاستقبال والصفح والكرم العربي الأصيل وأثنى عليهم لما تحلو به من روح الإسلام العظيم والتخلق بأخلاقه والعفو السريع وشكر المخاتير والوجهاء وكل من تدخل في الإصلاح وتتويج الجهود بالمصالحة.

من جهته ألقى المختار أبو غازي لبد كلمة العائلة تحدث فيها عن دور لجنة الإصلاح الكبير في إصلاح ذات البين والوقوف مع أبناء شعبنا الفلسطيني.

بدوره المختار أبو محمد طومان ألقى كلمة باسم عائلته شكر فيها لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لسرعة التدخل وإصلاح ذات البين على أساس شرع الله والعرف والعادة.

وألقى الوجيه أبو محمد زيادة كلمة عائلته شكر فيها لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لسرعة التدخل وفض الخلاف وشكر المخاتير والوجهاء وكل من تدخل لحل هذا الخلاف.

بدوره تحدث المختار أبو كمال دبابش عن المخاتير والوجهاء شكر العائلات على سرعة الاستجابة لجهود لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح وجهود المخاتير ورجال الإصلاح وتتويج جهودهم بالمصالحة على أساس شرع الله.

بدوره شكر الشيخ أبو اشرف الديني العائلات لسرعة استجاباتهم للصلح على أساس شرع الله كما شكر رجال الإصلاح والمخاتير لجهودهم الكبيرة وأكد أن لجنة الإصلاح بغرب غزة قامت بحل عشرات القضايا منذ بداية العام 2015 وان هناك استجابة كبيرة وواسعة للجنة من قبل المواطنين وهناك تسهيل كبير من الشرطة والنيابة.

انشر عبر