شريط الأخبار

دراسة: القراءة من الجوالات قبل النوم مؤذية للصحة

10:59 - 02 تموز / مايو 2015

قبل النوم
قبل النوم

فلسطين اليوم - وكالات

إذا كنت من الأشخاص الذين يتكومون تحت لحافهم قبل النوم ليبدأوا بقراءة كتاب إلكتروني ، فأنت تدمر نومك وفوق ذلك صحتك، كما يحذر الأطباء.

فقد قام فريق من كلية الطب بجامعة هارفارد بمقارنة قراءة الكتاب الورقي والكتاب الإلكتروني من الشاشات التي تبعث الضوءقبل النوم من أجهزة القراءة الإلكترونية، ليجدوا أن قارئي الكتاب الإلكتروني يقضون وقتاً أكثر في إحناء رؤوسهم تجاه الشاشة المضيئة، ما يجعلهم يستيقظون أكثر تعباً في الصباح التالي.

لكن الخبراء قالوا إن القارئ الإلكتروني “كيندل ” الذي لا تنبعث من شاشته أية أضواء، لا مشكلة في إستخدامه، إذ أن المشكلة الحقيقية هي أن علينا تحجيم تعرضنا للضوء في المساء، حتى لو كان لفترة بسيطة مثل متابعة البورصة أو حظك اليوم، فأنت لا تدرك المخاطر التي قد يسببها تعرضك للضوء قبل النوم.

ساعة الجسم البيولوجية تضطرب

فساعة الجسم الحيوية هي ما تبقي على تناغم الإيقاع في جسدك ليلاً ونهاراً وتحافظ على اتزان البيئة الداخلية فيه بإفراز الهرمونات وتنظيم مواعيد النوم، وهي تعتمد على الضوء لتحديد الوقت، لكن الضوء الأزرق الذي ينبعث من الهواتف الذكية والتابلت والآيباد له طول موجي قادر على إحداث اضطراب في ساعتك البيولوجية، فهو يمنع تكوين هرمون النوم أو يؤخره، وهو هرمون الميلاتونين.

تم إجراء تجربة علمية على 12 شخصاً بإبقائهم في معمل لمراقبة النوم لمدة أسبوعين، أعطوهم لأول خمسة أيام كتاباً ورقياً ليقرأوه وقت النوم، وفي الخمسة أيام الأخرى أعطوهم IPAD ليقرأوا منه كتاباً إلكترونياً.

لاحظوا من خلال عينات دم منتظمة أن مستوى الهرمون الذي يفرز أثناء النوم “الميلاتونين” لديهم كان منخفضاً في أيام الكتاب الإلكتروني عنه في أيام الكتاب الورقي، ليس هذا فقط بل إنهم أخذوا وقتاً أطول قبل أن يستطيعوا النوم، وكان نومهم أقل عمقاً واستيقظوا أكثر تعباً في الصباح التالي.

نفس الأمر حدث باستخدام الجهازين Nook  و  Kindle Fire.

وقال كبير الباحثين البروفيسور تشارلز كيرلز لموقع أخبار البي بي سي أن الكتاب الورقي العادي أو جهاز كيندل الأصلي لا يصدران الضوء مباشرة بل يعكسان الضوء إلى عين القارئ، أما الأجهزة الإلكترونية الأخرى كلها فهي تبعث الضوء بشكل مباشر في العينين. . وأضاف ” إن مستويات الميلاتونين المنخفضة لقراء الكتاب الإلكتروني تبعث على القلق، كما أن قلة النوم خطيرة، إذ تسبب خطر الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة ومرض السكري، وحتى السرطان”.

و قالت الدكتورة فيكتوريا التي تبحث أثر الضوء على الجسم أنها تنصح الناس بتقليل استخدامهم لأجهزة القراءة الإلكترونية، كما أن لديها قلقاً خاصاً تجاه فئة المراهقين وهي الفئة الأكثر استخداماً لهذه الأجهزة والتابلت، والذين لديهم ساعة بيولوجية متأخرة بالفعل ما يجعلهم ينامون متأخراً ويستيقظون متأخراً وهذا يؤخرها أكثر.

لذلك ينصحك الخبراء إذا أردت القراءة قبل النوم، فعليك بالكتاب الورقي لانه أفضل بالتأكيد من الكتاب الإلكتروني.

انشر عبر