شريط الأخبار

قائد عسكري اسرائيلي: اشتباكات خانيونس أقسى من الشجاعية

09:05 - 02 حزيران / مايو 2015

العدوان على غزة
العدوان على غزة

فلسطين اليوم - وكالات

قال قائد كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن قواته التي تمركزت خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، في الأطراف الشرقية لمدينة خانيونس جنوب القطاع تعرضت لاشتباك أقسى بكثير من اشتباك حي الشجاعية.

وحسب موقع واللا العبري، فقد اعتبر قائد لواء المظليين في الجيش الاسرائيلي "ألعيزر توليدانو"، أن نشر صورة الناقلة المدمرة في الشجاعية ليس بالأمر الغريب، مضيفاً أن الحرب هي الحرب وأن صورة الناقلة المدمرة لا تحسم معركة.

ونقل الموقع أمس الجمعة أقوال قائد لواء المظليين، حيث اعترف "توليدانو" الذي قاد لواء المظليين في معارك قاسية في الأطراف الشرقية لخانيونس ضد المقاومة الفلسطينية، أنه تعلم درسا قاسياً خلال القتال في غزة.

وأضاف: "تعلمت من اشتباك الشجاعية أن علينا أن نكون أفضل في المعركة القادمة، وفقط وإذا ما قورنت بالذي حصل معي، فقد حصل معي أمور أسوأ من اشتباك الشجاعة في خانيونس فهذه حرب وهكذا هو ديدنها".

وفي سياق آخر تحدث عن أنفاق المقاومة، مشيراً إلى أن جيشه تعرض لضربات ونكسات منها، لأنه كان غريبا عنها ولم يكن يعرف تفاصيلها.

وشدد على ضرورة أن يتعلم جنود الاحتلال كل ما يتعلق بالأنفاق، مضيفاً: "إذا كان عدنا تحت الأرض فلا يجب أن نكون بعيدين عنه، وعلينا الاقتراب منه وقتله".

واعتبر توليدانو أن جيش الاحتلال يملك ما يكفي من الخبراء في مجال الأنفاق، مؤكدا أن بمقدورهم وضع التصورات للتأقلم مع هذا التحدي.

وأكد قائد لواء المظليين أن حماس قالت كلمتها في الحرب الأخيرة، وأن "لدى جيشه كلمة سيقولها لها في الحرب القادمة".

واعترف أن قوات الاحتلال استخدمت سياسة الأرض المحروقة في قطاع غزة خلال الحرب، مشيرا إلى أن الجيش لم يترك مجالاً لسكن أحد في المناطق التي قاتل فيها داخل القطاع.

انشر عبر