شريط الأخبار

الشعب البريطاني ينتظر الإعلان عن اسم الوريث الرابع للمملكة

08:09 - 02 حزيران / مايو 2015

الوريث الرابع عشر
الوريث الرابع عشر

فلسطين اليوم - وكالات

يواصل العشرات من الصحفيين الانتظار أمام مستشفى "سانت ماري"، في العاصمة لندن؛ لالتقاط أول صورة للوريث الرابع للعرش الملكي البريطاني، الذي رأى النور اليوم. 

وكان بيان صادر عن القصر الذي يقيمان فيه، أفاد على موقع "تويتر"، أن "دوقة كامبريدج، نُقلت الساعة 06.00 صباحًا بالتوقيت المحلي إلى مستشفى "سانت ماري" في لندن، حيث كانت في المراحل المبكرة للولادة"، لافتًا إلى أن كلا من الأمير ويليام وكيت توجها سويًا إلى المستشفى. 

ولم يتم الإعلان بعد عن موعد خروج دوقة كامبريدج الأميرة كيت من المستشفى برفقة مولودها الجديد، الذي وضعته صباح اليوم. 

وساد الاعتقاد بأن الأميرة ستخرج من المستشفى اليوم، بناءً على ما تداولته وسائل الإعلام البريطانية، من توجّه الكوافير (مصفف الشعر) الخاص بالأميرة إلى المستشفى. 

من جانبه أعرب الأمير ويليام عن سعادته الغامرة، في أول تعليقه له على ولادة طفله الثاني، حيث كان يرافق طفله الأول جورج - البالغ 21 شهراً من عمره - لدى دخولهما المستشفى، إذ قاما بالتلويح لكاميرات الصحفيين. 

ويزداد الفضول في الأوساط البريطانية، حول إعلان الأميرين عن جنس المولود الجديد للجمهور، كما تقتضي التقاليد الملكية أن يقرر الزوجان اسم مولودهما الجديد والإعلان عنه للعامة، في غضون 42 يوم كحد أقصى. 

وسبق أن أُعلن اسم الأمير ويليام بعد أسبوع من ميلاده، فيما أُعلن اسم والده الأمير تشارلز، بعد شهر من ميلاده، بينما أعلن إسم الأمير جورج بعد أن أبصر النور بيومين. 

ووفقًا للتقاليد الملكية، يتم إعلان جنس ووزن المولود الجديد للجمهور، من خلال وثيقة توضع أمام قصر "باكينغهام"، بعد إطلاع الملكة عليها. 

وكانت "كيت" دوقة كامبريدج وزوجة الأمير "وليام"؛ أنجبت مولودها الأول في مستشفى "سانت ماري" بالعاصمة البريطانية "لندن"، في 22 تموز/ يوليو عام 2013، وأطلقوا عليه اسم "جورج ألكسندر لويس"، فيما كان وليم وكيت عقدا قرانهما في 29 نيسان/ أبريل عام 2011 ضمن احتفال كبير جرى في  كاتدرائية "وستمنستر".

انشر عبر