شريط الأخبار

بعد مقترح الزهار.. مقبول يكشف تفاصيل رفض "فتح" لـ "مكة 2"

03:08 - 02 حزيران / مايو 2015

مكة 2
مكة 2

فلسطين اليوم - نابلس

أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول أن حركته ترحب بأية جهود تبذل لإتمام الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام؛ على أساس اتفاقات المصالحة الأخيرة.

وأوضح مقبول لـ"فلسطين اليوم" أن الحالة الفلسطينية ليست بحاجة إلى اتفاقات مصالحة جديدة؛ مشيرا أن المطلوب تطبيق وتنفيذ الاتفاقات المسبقة.

مقبول: الحالة الفلسطينية ليست بحاجة إلى اتفاقات جديدة بقدر أنها بحاجة الى تطبيق الاتفاقات السابقة

وقال :"لسنا بحاجة إلى سنوات جديدة من الحوار لإنهاء الانقسام لدينا اتفاقات سابقة وواضحة وصريحة تُزيل الانقسام؛ لكن المشكلة الأكبر تكمن في قرار إنهاء الانقسام عند الطرف الثاني".

ونفى مقبول الصيغة التي تداولتها فضائية الأقصى على شكل خبر عاجل حول موقف حركته من المصالحة الفلسطينية  قائلاً :"النص غير دقيق ولم اتكلم بتلك الصيغة".

 وكانت فضائية الأقصى أوردت في خبر عاجل أسفل الشاشة نقلاً عن مقبول أن حركة فتح رفضت مبادرة حركة حماس الداعية لعقد مؤتمر مصالحة فلسطينية برعاية المملكة العربية السعودية.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة"حماس" محمود الزهار قال : "إن حركته تدعم تنفيذ المصالحة الفلسطينية"، كما وترحب حركته بموقف المملكة السعودية وأي موقف عربي يعزّز تطبيق كل بنود المصالحة الفلسطينية.

ودعا الزهار في حديث لقناة الجزيرة مباشر، مساء الجمعة، السعودية لجمع حركتي حماس وفتح مجددًا، والعمل على صياغة اتفاق "مكة 2"، شريطة تشكيل لجنة عربية لتطبيق تنفيذ بنود الاتفاق وتحميل الطرف المعطل له المسؤولية عن ذلك.

الزهار دعا السعودية لجمع حركتي حماس وفتح مجددًا والعمل على صياغة اتفاق "مكة 2

وطالب الزهار الدول العربية لتشكيل لجنة من أجل مراقبة تنفيذ أي اتفاق مصالحة، بغرض تحقيق الغاية منه، مضيفًا: "ولا يجوز أن يتم الاتفاق مجددًا ثم يأتي طرف ويعمل على خرقه، ومن ثم يتم تحميل الجميع مسئولية الفشل".

وأشار إلى أن حركة فتح هي التي بدأت بالانقلاب على اتفاقات المصالحة، وسعت في تخريب وتشويه علاقة حماس مع السعودية، عندما زعمت أنها من بدأت بتخريب المصالحة.

وبيّن الزهار وجود حراك دولي وإقليمي حقيقي من أجل تفعيل ملف المصالحة، معربًا عن قلقه من إفشالها بفعل موقف السلطة الرافض لهذه العملية بفعل الضغط الإسرائيلي عليها.

 

انشر عبر