شريط الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرة للصحافيين ببيت لحم

01:32 - 02 حزيران / مايو 2015

الصحفيين
الصحفيين

فلسطين اليوم - بيت لحم

قمعت قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة للصحافيين خرجت من المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم وصولا إلى حاجز 300 العسكري، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافيين.

وهاجم جنود الاحتلال المشاركين في المسيرة وأطلقوا قنابل الصوت الغاز المسيل للدموع باتجاههم، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بإصابات وحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز.

 المصابون هم نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار والذي أصيب بقنبلة غاز برجله، ومحمد اللحام والصحافي محمد أبو غنية.

وقال النجار للصحافيين إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة فور انطلاقها بالرغم من سلميتها، في محاولة منهم لإسكات صوت الصحافيين واستكمال سياستها القمعية اتجاههم.

وبحسب النجار فإن هذه المناسبة يأتي ردا على الأفعال المشينة من الاحتلال بحق الصحافيين،

وتأكيدا على أن الصحافي يتسلح بالإرادة القوية وله الحق بحرية الحركة، وأنه سيواصل

فضح كل الممارسات التعسفية الاحتلالية.

وقال عبد الناصر إن الأيام المقبلة ستتم فيها مواصلة اطلاع وتقديم الملفات للهيئات والمؤسسات الحقوقية والمعنية في الجسم الصحافي

ويأتي قمع الصحافيين في اوقت الذي لا تزال قوات الاحتلال تحتجز أكثر من 20 صحافيا وناشطا إعلاميا وطالبا في أقسام الصحافة والإعلام.

انشر عبر