شريط الأخبار

الجيش الروسي يمكن أن ينتشر في أي مكان بغضون 7 ساعات

11:47 - 01 حزيران / مايو 2015

روسيا
روسيا

فلسطين اليوم - وكالات

وردت أخبار تقول إن الجيش الروسي في المستقبل سيضم أسطولا من طائرات النقل الثقيلة، يمكنها نقل وحدة استراتيجية تتكون من 400 دبابة Armata وذخيرتها الكاملة، إلى أي مكان في العالم.

وربما تحلق هذه الطائرات بسرعة تفوق سرعة الصوت، مما يتيح لروسيا الأستجابة لأية مستجدات عسكرية عالمية في وقت قياسي.

وفقا لمواصفات التصميمات الجديدة من هيئة الصناعات العسكرية في موسكو، فطائرات النقل هذه سيطلق عليها اسم PAK TA، وسوف تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت (ستصل سرعتها إلى 2000 كم/ساعة)، وسوف تكون قادرة على نقل حمولات ضخمة تصل إلى 200 طن، وسيصل مدى هذه الطائرات على الأقل إلى 7000 كيلومتر.

ومن المتوقع أن يضم برنامج تصنيع PAK TA حوالي 80 طائرة شحن جديدة، سيتم بناؤها جميعا قبل عام 2024، وهذا يعني أنه في خلال عقد من الزمن ستكون القيادة العسكرية المركزية لروسيا قادرة على وضع جيش كامل من المدرعات الجاهزة للحرب في أي مكان في العالم، كما جاء في تقارير Expert Online، نقلا عن مصدر في الجيش الروسي حضر هذه الاجتماع المغلق.

وستكون أحد المهام الرئيسية لبرنامج PAK TA هو نقل الدبابات الثقيلة Armata والمعدات العسكرية الأخرى، مثل نظم الأسلحة ذاتية الدفع ومجمعات الصواريخ المضادة للطائرات وحاملات الصواريخ التكتيكية، وأنظمة الصواريخ متعددة الاطلاق، وعربات القتال الصاروخي المضادة للدبابات.

شحن طائرات الـ PAK TA سيكون متعدد المستويات، مع تحميل آلي للبضائع، وستكون لهذه الطائرات القدرة على الإنزال الجوي للمعدات والأفراد فوق أي نوع من أنواع التضاريس.

وسرب المصدر، الذي حضر الاجتماع المغلق لهيئة الصناعات العسكرية في موسكو، تفاصيل هذا الاجتماع لوسائل الإعلام، شريطة عدم الكشف عن هويته، وقال إنه "صُدم" من مستوى مطالب الجيش.

ووفقا للمصدر، فإن مشروع PAK TA مستمر منذ عدة سنوات، وسوف يحل في المستقبل محل طائرات الشحن الجوي العسكرية العاملة حاليا.

وأكد المصدر إن هذا يعني نقل قوات في حجم قوات حلف الناتو والقوات الأمريكية التي دخلت العراق، في غضون ساعات، إلى أي قارة من قارات العالم.

 

انشر عبر