شريط الأخبار

60 أسيراً من بيت ريما ودير غسانة على طريق الحرية

08:30 - 01 حزيران / مايو 2015

على طريق الحرية
على طريق الحرية

فلسطين اليوم - وكالات

 نظمت مؤسسة الضمير وبالتعاون مع اتحاد بني زيد، اليوم الجمعة،  فعالية "على طريق الحرية" في قرية بيت ريما شمال غرب رام الله، وذلك ضمن فعاليات احياء يوم الأسير.

وقامت مجموعة الضمائر في قريتي بيت ريما ودير غسانة بمشاركة عدد من المتطوعين، بوضع 60 لافتة تحمل أسماء أسرى القريتين، بواقع 53 أسيرا من قرية بيت ريما وسبعة أسرى من قرية دير غسانة.

وتضم قائمة الأسرى: 11 أسيرا هم من أصحاب الأحكام العالية (مؤبد)، و23 أسيرا بين الأحكام المتوسطة والخفيفة، في حين أن هناك 26 أسيرا لم يحكموا بعد.

وقالت إحدى المنسقات في مجموعة الضمائر سرين البرغوثي :" جاءت هذه الفعالية دعما وإسنادا لأسرانا في سجون الاحتلال، فقضية الأسرى من أهم القضايا الإنسانية، لأن من حق كل أسير أن ينال الحرية".

وأضافت إحدى المتطوعات في مجموعة الضمائر رند الريماوي وهي ابنة الأسير عبد الكريم الريماوي  "أن هذه الفعالية تساهم في رفع معنويات الأسرى وعائلاتهم، في الوقت الذي يحاول الاحتلال أن يحطم إرادة وصمود الأسرى.

وقالت:" أن هذه الفعالية رمزية، فنحن نريد إيصال رسالة مفداها بأننا صوتهم الحر، فقضية الأسرى يجب أن تصل إلى كل العالم، ليعلموا حجم معاناتهم ومعاناة عائلاتهم".

ويشار إلى" أن مجموعة الضمائر هي مجموعة شبابية تهدف إلى تعزيز الوعي المجتمعي للحقوق المدنية والسياسية ومناصرة قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وتفعيل دور الشابات والشباب في تعزيز وحماية حقوق الإنسان ورفض كل أشكال الهيمنة السياسية والاعتقال السياسي".

انشر عبر