شريط الأخبار

نظموا يوما تطوعيا ضد الاستيطان..

الاحتلال يعتدي على مواطنين ونشطاء بالخليل

05:00 - 01 حزيران / مايو 2015

مستوطنون يعتدون على المواطنين
مستوطنون يعتدون على المواطنين

فلسطين اليوم - الخليل

اعتدى مستوطنون وجنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، على المشاركين في النشاط التطوعي الذي نظمه تجمع شباب ضد الاستيطان في الخليل؛ لمناسبة يوم العمال العالمي.

وهدفت الفعالية إلى تقديم العون لعائلة الجعبري في حصاد أرضها التي تتعرض لاعتداءات مستمرة من مستوطني مستوطنة 'كريات أربع' شرق الخليل.

وشارك في اليوم التطوعي عشرات العمال والنشطاء المحليين والدوليين، وفور وصولهم إلى الأرض حاول المستوطنون منع النشطاء من حصاد المزروعات وتنظيف الأرض من أوساخ المستوطنين، مع انتشار احتلالي مكثف في المنطقة.

وصرح منسق تجمع شباب ضد الاستيطان المهندس عيسى عمرو بأن الاحتلال حاول منع اليوم التطوعي ولكن إصرار النشطاء جعلهم يستمرون لعدة ساعات حتى تم إعلان الأرض في النهاية منطقة عسكرية مغلقة من قبل قوات الاحتلال وطرد النشطاء بالقوة.

وطالب عمرو جميع المؤسسات الرسمية والشعبية ونقابة العمال الفلسطينية بضرورة توجيه المشاريع نحو زراعة الاراضي المهددة بالمصادرة لحمايتها ولمحاربة البطالة في فلسطين.

من جانبه، شكر عبد الكريم الجعبري النشطاء والمتضامنين على وقفتهم معه في حماية أرضه، مؤكدا أنه سيصمد في أرضه ولن يتركها للمستوطنين والاحتلال مهما كان الثمن الذي يدفعه من أجل ذلك.

يذكر أن أراضي عائلة الجعبري توجد في منطقة إستراتيجية هامة، حيث تقع بين مستوطنة 'كريات أربع' والبؤرة الاستيطانية المسمى 'جفعات هأفوت'.

وقبل 10 سنوات أسس المستوطنون خيمة داخل الأرض ومنذ ذلك الحين يستخدمونها ككنيس يهودي ضمن مساعيهم لمصادرتها وتوصيل مستوطنة 'جعات هافوت' بمستوطنة 'كريات اربع'؛ وفصل المنطقة الشمالية للخليل عن الجنوبية.

انشر عبر