شريط الأخبار

هنية: حماس لم تعبث بالأمن الداخلي المصري ولا دور لها في سيناء

01:27 - 01 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على أن حركته لم تتدخل في الشأن الداخلي المصري ولا دور أمني أو عسكري لها في سيناء وخارجها ، وأنها تقف على مسافة واحدة من كل أطياف المجتمع المصري. كما هو الحال مع شعوب الأمة.

وشدد هنية على أن حركته لم تعبث بالشأن الداخلي المصري ولا بالأمن المصري ولم تسمح لأحد بذلك، بل تعمل بكل جهد للحفاظ على الحدود المصرية الفلسطينية آمنة.

وقال في خطبة الجمعة بمسجد طيبة في الحي السعودي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، :" نحن هنا نحترم خيارات شعبنا وعلى رأس هذه الخيارات، خيار المقاومة، متطلعاً إلى الدول العربية إلى حماية هذا الخيار الذي يمثل خيار الأمة بأكملها وهو المقاومة. لأن في الحفاظ على القوة الفلسطينية هي قوة للعرب والمسلمين. مضيفاً أن هذه المقاومة والقوة لم تكن في يومٍ من الأيام موجهة لأي أحد من أبناء أمتنا، وإنما موجهة فقط في وجه العدو الإسرائيلي الذي احتل أرض فلسطين.

وأردف قائلاً:" نحن هنا على أرض فلسطين وفي مقدمتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تتربع على عرش المقاومة، نتبنى استيراتيجية الانفتاح على كل دولنا العربية والإسلامية، ونتحرك في المربع المشترك لهذه الأمة المتمثل في فلسطين.

من جهة أخرى، قال هنية :" أننا لا نتوانى في أن نستلم دعما ماليا أو عسكريا أو سياسياً إعلاميا من دولنا العربية والإسلامية طالما أنها في وجهة فلسطين وغير مشروطة، وأضاف، أنه على مدار 27 سنة من عمر الحركة، كل علاقاتها السياسية وما يصلها من دعم لشعبها هو دعم غير مشروط وان الحركة ليست في جيب أحد لكنها حريصة على علاقات مع الجميع.

ودعا الأشقاء العرب لتقديم المزيد من الدعم للشعب الفلسطيني وصولاً إلى كسر الحصار عن غزة، وإطلاق عجلة الإعمار لأصحاب البيوت المدمرة. مستنكراً ما تقوم به بعض الجهات الفلسطينية في غزة ورام الله بتحريض العرب على ألا يكون هناك إعمار، وما طالب به البعض من عاصفة حزم ضد غزة.

انشر عبر