شريط الأخبار

عباس: سنحارب كل من يسعى لمشروع الدولة ذات الحدود المؤقتة

08:53 - 30 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - رام الله

جدد الرئيس محمود عباس، رفضه المطلق لمشروع الدولة ذات الحدود المؤقتة والتي تسعى إطراف إسرائيلية بالتوافق مع أخرى فلسطينية لتسويقه، على حد قوله.

وأكد عباس أن حركة فتح ستقف بحزم لكل من يروج له، وستقوم بمحاربته بكل الوسائل.

جاء ذلك خلال استقبل الرئيس عباس، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أعضاء أقاليم حركة فتح المنتخبة في نابلس وجنين وسلفيت وقلقيلية وأريحا.

وأعرب عباس، عن اعتزازه بالثقة التي حصل عليها أعضاء الأقاليم بانتخابهم في المؤتمرات الحركية، مؤكدا أن فتح هو تنظيم بدأ رائداً وسيبقى رائدا حتى تحقيق أهدافه بالاستقلال الوطني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار الرئيس، إلى أن حركة فتح ستبقى قوية وصلبة تحمل أعباء شعبنا وهمومه، حيث أنها قادت الكفاح الوطني الفلسطيني، وتحمل مسؤولياتها الوطنية باقتدار.

وفيما يتعلق بما يحدث في مخيم اليرموك في سوريا قال الرئيس عباس: "إن موقف القيادة كان ومازال هو تحييد الشعب الفلسطيني عن أية خلافات داخلية عربية"، لافتا إلى أنه تم إقحام أهلنا في اليرموك، لذلك علينا مواجهة ذلك لتحقيق امن وأمان شعبنا في اليرموك وسواها.

انشر عبر