شريط الأخبار

إذاعة الأسرى: قرابة 250 أسيرًا دخلوا أعوامًا جديدة في شهر نيسان

10:08 - 30 حزيران / أبريل 2015

أسرى
أسرى

فلسطين اليوم - رام الله

أكدت إذاعة صوت الأسرى أن ما يقارب 250 أسيراً دخلوا في شهر نيسان / أبريل أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال.

وذكرت الإذاعة أن شهر نيسان الذي يصادف فيه يوم الأسير الفلسطيني شهد حالات عدة من التوتر والغليان داخل السجون في ظل تزايد هجمة إدارة السجون على الأسرى والتنكيل بهم، كان ابرزها استشهاد الأسير المحرر جعفر عوض (23 عامًا) من بلدة بيت أمر بالخليل فجر الجمعة العاشر من أبريل بسبب الإهمال الطبي المتعمد بحقه، وكان يعاني من عدة أمراض، اخطرها التهاب رئوي حاد ومشاكل في التنفس وضعف شديد في عضلة القلب، إضافة إلى مرض السكري.

والشهيد جعفر قضى في سجون الاحتلال سابقاً ثلاث سنوات قبل اعتقاله الأخير, وأفرج عنه في 21 يناير عام 2015 بعد جهود قانونية وبغرامة مالية باهظة.

والحدث الثاني هو ضرب الأسير فارس السعدة (24 عامًا) من أبناء أسرى الجهاد الإسلامي لسجان صهيوني بعد مشادة وقعت بينه والسجان بسبب استفزاز الاسرى اثناء التفتيش, على إثرها قام الأسير بضربه بشفرة في وجهه، ما أدى لإصابته بجراح.

والأسير السعدة من سكان بلدة حلحول قضاء الخليل ومعتقل منذ شهر يوليو من العام الماضي.

وأوضحت الإذاعة أن من بين الأسرى الذين دخلوا أعواما جديدة 42 أسيرًا محكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة، وثلاثة أسرى محكومين ما يزيد عن ثلاثين عامًا ، و28 أسيرًا محكومًا ما يزيد عن عشرين عامًا، و79 أسيرًا محكومًا ما يزيد عن عشرة أعوام، و19 أسيرًا محكومًا أقل من عشرة أعوام، وما يقارب من 80 أسيرًا مازالوا موقوفين ينتظرون المحاكمة.

ومن بين هؤلاء الأسرى عميدة الأسيرات الأسيرة لينا الجربوني المحكومة 17 عامًا، وقائد معركة مخيم جنين الأسير ثابت مرداوي والمحكوم 21 مؤبد و 50عامًا،والقيادي في الجهاد على الصفوري والقيادي في حركة فتح الأسير مروان البرغوثي.

بدوره أكد مدير عام إذاعة صوت الأسرى الأسير المحرر طارق عز الدين أن الأسرى داخل السجون يعيشون حياة صعبة للغاية في ظل تزايد هجمة الانتهاكات بحقهم، والإهمال الطبي المتعمد.

وطالب عز الدين كافة المؤسسات الحقوقية و الإنسانية و الدولية بالوقوف عند مسئولياتها اتجاه ما يجري بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال من انتهاكاتٍ و اعتداءاتٍ و تنكيلٍ.

انشر عبر