شريط الأخبار

رئيس أسبق لـ"الشاباك": يتعين التعامل مع ضيف على أنه رئيس أركان قوات حماس

09:59 - 30 تشرين أول / أبريل 2015

كتائب القسام
كتائب القسام

فلسطين اليوم - وكالات

قال الرئيس الأسبق لجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" إنه يتوجب التعامل مع محمد ضيف، قائد الجناح العسكري لحركة "حماس"، على انه رئيس أركان أو قائد قوات.

وقال يعقوب بيري، الذي كان حتى عدة أشهر عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت"، لصحيفة "يديعوت احرونوت الإسرائيلية اليوم الخميس، "في نهاية الأمر فإننا نتحدث عن رئيس الجهاز العسكري في حماس ، وعلى الرغم من وجود الآلاف الاختلافات فأنه يتعين علينا التعامل معه باعتباره رئيس أركان، كقائد قوات".

وكانت إسرائيل أقرت للمرة الأولى أمس بإخفاقها في اغتيال ضيف في 20 أغسطس/آب خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

وكانت زوجة ضيف وابنته استشهدا في هجوم على منزل في قطاع غزة استهدفه وهو ما أشار إليه بيري الذي كان عضوا في "الكابينت" لدى تنفيذ محاولة الاغتيال.

وقال بيري"إنه (ضيف) لا يبقى في مخبأ واحد، إنه يتحرك كثيرا ويحافظ على مستويات عالية من السرية".

وأضاف مبررا الفشل في اغتيال ضيف"الاستخبارات ليست رياضيات، تقريبا جميع عمليات القتل المستهدف نفذت استنادا إلى معلومات محددة، وقد نجحنا في جزء من الحالات وفي بعض الحالات الأخرى لم ننجح".

وضيف المولود في غزة في العام 1965 هو المطلوب الفلسطيني الأول لإسرائيل منذ سنوات التسعينيات وقد تعرض لعدة محاولات اغتيال أدت إحداها في يوليو/تموز 2006 إلى إصابته بجروح خطيرة بعد استهداف منزل كان يتواجد فيه.

ودعا بيري إلى "عدم إساءة تقدير ضيف" وقال" لقد اكتسب الرجل الكثير من الخبرة العملياتية ، وأصيب بشكل خطير في إحدى محاولات الاغتيال ولديه حلقة من النشطاء من حوله يوفرون الحماية له".

وأضاف الرئيس الأسبق لـ"الشاباك"، "ما من شك أنه ناشط معقد، ويمكن قول أمر آخر عنه : انه رجل محظوظ جدا".

من جهته فقد قال الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات الإسرائيلية "الموساد" داني ياتوم أن ضيف وأمثاله "يبذلون كل جهد لعدم جعل حياتنا سهلة، إنهم يختبئون، يتجنبون استخدام الهواتف النقالة، لا يتحدثون إلى محطات الإذاعة، وهذا ما يجعل من الصعب جدا الوصول إليهم".

ورجح ياتوم أن ضيف لم يكن في المنزل عند محاولة إسرائيل اغتياله في شهر أغسطس/آب الماضي وقال" لو كان هناك عند تنفيذ الضربة لكان قد مات واعتقد أن هذا يعني أنه لم تنقذه معجزة، إنه بحاجة إلى الحظ للبقاء على قيد الحياة ونحن بحاجة إلى الحظ للنجاح في قتله".

ولفت ياتوم إلى أن " ضيف أصبح أكثر حذرا وقد تعلم من تجارب الاغتيال السابقة".

انشر عبر