شريط الأخبار

رئيس الوزراء النيبالي: عدد قتلى الزلزال يصل الى 10 الاف

10:05 - 29 كانون أول / أبريل 2015

زلزال
زلزال

فلسطين اليوم - وكالات


لجأ مئات النيباليين الغاضبين والمحبطين من بطء استجابة الحكومة للحفر في الأنقاض بأنفسهم امس بحثا عن رفات أحبائهم بعد ثلاثة أيام من الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال وأسفر عن مقتل أكثر من أربعة لاف شخص. وأخيرا بدأت المساعدات الدولية تصل إلى البلاد التي يقطنها 28 مليون نسمة إلا أن توزيعها بطئ. وقالت وزارة الدخلية إن عدد القتلى جراء الزلزال الذي هز نيبال يوم السبت وبلغت قوته 7.9 درجة بلغ 4349 كما أصيب 7598 شخصا.

وقال سوشيل كويرالا رئيس وزراء نيبال   إن عدد قتلى زلزال نيبال قد يصل إلى عشرة لاف مضيفا أنه أمر بتكثيف جهود الإغاثة وناشد المجتمع الدولي تقديم خيام وأدوية. وتابع في مقابلة الحكومة تبذل قصارى جهدها في عمليات الإنقاذ والإغاثة ونتخذ وضعا أشبه بوضع الاستعداد للحرب. إنه تحد وساعة عصيبة للغاية بالنسبة لنيبال.

وتسبب أسوأ زلزال تتعرض له نيبال منذ 81 عاما في انهيار جليدي كبير في جبل إيفرست مما أدى إلى مقتل 17 على الأقل من متسلقي الجبال ومرشديهم بينهم اربعة أجانب في أسوا كارثة منفردة تتعرض لها أعلى قمة في العالم. وقال أو.بي. سينغ مدير عام القوة الوطنية الهندية للاستجابة للكوارث الطبيعية وهي واحدة من أولى المنظمات الأجنبية التي تصل إلى نيبال للمساعدة في جهود الإنقاذ والإغاثة إن العثور على ناجين وجثث سيستغرق بعض الوقت.

وأضاف أن المعدات الثقيلة لم تتمكن من المرور عبر كثير من شوارع كاتمندو الضيقة. ونام كثيرون في أنحاء نيبال في العراء لليلة الثالثة بعد أن سويت منازلهم بالأرض أو لخوفهم من توابع الزلزال التي بثت المزيد من الخوف في نفوس السكان المصدومين. وفي كاتمندو وأماكن أخرى ينام اللاف على الأرصفة وفي الطرقات وفي المتنزهات في خيام مؤقتة. وامتلأت المستشفيات عن خرها كما تعاني البلاد من نقص في المياه والغذاء والطاقة مما يثير المخاوف من انتشار أمراض تنقل عبر المياه. ورغم أن المساعدات بدأت تصل إلى العاصمة بما في ذلك أغذية ومعدات طبية وخيام وكلاب مدربة على جهود الإنقاذ إلا أن السلطات تواجه مشقة في نقل الإمدادات إلى مناطق أبعد من العاصمة.

وأدى الازدحام في المطار الدولي الرئيسي جراء وصول معدات الإغاثة وفرق الانقاذ مع محاولة لاف السكان السفر من البلاد إلى إبطاء تدفق المساعدات. 

وأعلنت الولايات المتحدة الاثنين تسعة ملايين دولار إضافية كمساعدات لنيبال ليبلغ إجمالي ما قدمته الولايات المتحدة للتعامل مع الكارثة عشرة ملايين دولار.

  وقال وزير الدفاع الأمريكي شتون كارتر إن طائرتي نقل تابعتين للسلاح الجوي الأمريكي من طراز سي-17 تقلان فرق بحث وإنقاذ وإمدادات ستتجهان إلى نيبال. وقالت جولي بيشوب وزيرة الخارجية الاسترالية إن بلادها أرسلت أيضا طائرة سي-17 لنقل إمدادات إغاثة ونقل بعض من الاستراليين الذين كانوا متواجدين في نيبال وقت وقوع الزلزال وعددهم 1150 استراليا. ومن أعلى جبال الهيمالايا هبط كثيرون من مرشدي متسلقي الجبال إلى منازلهم وقراهم للاطمئنان على ذويهم.

 فيما أعلنت منظمة الأمم المتحدة،  أن 8 ملايين شخص تضرروا جراء الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال، وأسفر عن مقتل أكثر من 4300 شخص. وقالت المنظمة في تقرير اوردته وكالات أنباء عالمية أن أكثر من 4ر1 مليون شخص بحاجة للمواد الغذائية، كما أن هناك نقصا في الماء والملاجئ، مشيرة الى ان الزلزال الذي ضرب البلاد السبت الماضي وبلغت قوته  8 ر7  درجة، اثر على حياة 8 ملايين شخص من أصل 28 مليون نسمة هم عدد سكان البلاد.

انشر عبر