شريط الأخبار

الأردن تدشن محطة لتوليد الكهرباء بتكلفة تصل إلى 780 مليون دولار

08:27 - 29 تشرين أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

افتتحت الأردن اليوم الأربعاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية، تنفذها شركة عمان آسيا للطاقة الكهربائية (خاصة) في منطقة المناخر شرق العاصمة عمان، بقدرات تبلغ 573 ميغاوات، وبتكلفة تصل إلى 780 مليون دولار.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني ابراهيم سيف في تصريحات صحفية اليوم، إن المشروع سيضيف حوالي 15 % إلى سعة (قدرات) الشبكة الكهربائية القائمة، وهو أكبر مشروع من نوعه في العالم فيما يتعلق بالمولدات التي تعمل اعتمادا على وقود الديزل.

وأضاف أن المشروع يتمتع بمزايا عدة من ناحية كفاءة الطاقة، والتكنولوجيا المستخدمة لتوليد الكهرباء.

وقال رئيس الوزراء الأردني، عبد الله النسور، إن هذا المشروع يأتي ضمن رؤية الملك عبدالله الثاني لتحقيق النمو الاقتصادي.

وأضاف، وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية الأردنية، أن المحطة التي تم افتتاحها اليوم لتوليد الطاقة تعد عنصرا مهما في استراتيجية الأردن للطاقة، التي تستهدف مواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء بالإضافة إلى زيادة سعة الطاقة الكهربائية، لافتا الى أن المشروع يهيئ الشبكة الكهربائية للتوسع المستقبلي، واستقبال كميات كبيرة من الطاقة المتجددة.

وأوضح أن هذه المحطة التي يمكن تشغيلها اعتمادا على وقود الديزل والوقود الثقيل (المازوت) والغاز، تم تسجيلها كأكبر محطة تعتمد على تكنولوجيا الديزل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وقال النسور إن افتتاح محطة توليد الطاقة، هو نموذج للتقدم الذي أحرزه الأردن في سعيه لتحقيق أمن الطاقة المستقبلية لافتا إلى أن هذا الافتتاح يبعث برسالة واضحة لشركاء التنمية، بأنه باستطاعة الحكومة إنجاز أهدافها الطموحة لقطاع الطاقة.

وشركة عمان آسيا للطاقة الكهربائية، هي تحالف يضم كل من "كيبكو" الكورية، و"ميتسوبيشي" اليابانية، و"وار تسيلا الفنلندية"، فضلا عن فرق عمل محلية من وزارة الطاقة والثروة المعدنية، وشركة الكهرباء الوطنية، وسلطة المياه.

وتعانى الأردن من ارتفاع فاتورة الطاقة التي تبلغ سنويا حوالي 6.5 مليار دولار.

وتغطي الأردن كامل احتياجاتها من النفط الخام من السعودية كونها بلد غير نفطي، وتسعى جاهدة لإيجاد مصادر بديلة للطاقة وخاصة مع انقطاع الغاز المصري الذي كانت تعتمد عليه لتوليد الطاقة الكهربائية.

انشر عبر