شريط الأخبار

الخضري: 50 % نسبة البطالة بين عمال غزة وهي الفئة الأكثر حاجة للدعم والمساندة

11:50 - 29 تشرين أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن العمال الفلسطينيين من أكثر الفئات تضرراً وحاجة للدعم والمساندة جراء سياسات إسرائيل وحصارها وعدوانها، مشيراً إلى أن نسبة البطالة بين صفوف عمال قطاع غزة وصلت إلى قرابة 50%.

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأربعاء 29-4-2015 بمناسبة يوم العمال العالمي، على أن غالبية العمال وعوائلهم باتت تعتمد على المساعدات الدولية والإغاثية حيث أن أكثر من مليون مواطن في غزة يعتمدون عليها في ظل عدم وجود فرص عمل أو دخل ثابت لهم.

وقال الخضري " يأتي هذا اليوم والعمال في فلسطين وخاصة في غزة يعيشون أوضاعاً غاية في الصعوبة وارتفاع حاد في نسب البطالة والفقر وتعطل الآلاف منهم عن العمل بعد تدمير وإغلاق العديد من المنشآت الاقتصادية والورش في العدوان الأخير والتي وصلت إلى 80% بين إغلاق جزئي وكلي".

وأضاف " أن الصيادين والمزارعين والعمال في المناطق الحدودية لا تقتصر ملاحقتهم خلال الحرب، بل يتعرضون وبشكل يومي للاعتداء وإطلاق النار والاستهداف وقد وصل الأمر لسقوط عدد من الجرحى والشهداء".

ووجه الخضري نداءً لدعم عمال فلسطين وقطاع غزة باعتبارهم شريحة هامة وأساسية ومن أكثر الفئات تضرراً جراء تواصل التضييق عليهم في قطاع غزة، وفي الضفة الغربية والقدس المحتلة بالجدار والحواجز.

ودعا الخضري نقابات العمال على مستوى العالم إلى التحرك الجدي لدعم عمال غزة، وإيجاد حلول واقعية لآلاف العمال المعطلين عن العمل، مناشداً المؤسسات الإغاثية إلى تخصيص مساحات وبرامج أوسع لدعم عمال القطاع، وتعزيز صمودهم بمشاريع التشغيل والإغاثة والدعم.

انشر عبر