شريط الأخبار

هنية: اعتراف الاحتلال بوجود الضيف على رأس عمله انتصار للمقاومة

11:45 - 29 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة

دعا اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، المجتمع الدولي في التصدي لسياسات الاحتلال العنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وحماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948. مؤكداً على عدم وجود سلام في ظل الاحتلال.

جاء ذلك خلال كلمة لهنية مع الصحفيين من أمام المجلس التشريعي، في فعالية نظمتها الهيئة التنسيقية لإحياء فعاليات ذكرى النكبة، بالتوقيع على جدارية من 10500 توقيع ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري ستقدم للأمم المتحدة.

ولفت هنية إلى أن شعبنا يتعرض لسياسة نهب ومصادرة أراضيه من قبل الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن البيت الفلسطيني هو عنوان للشعب والحق الفلسطيني.

وقال هنية، أنهم يقولون بأنه لا سلام مع الاستيطان، وأن حماس تقول، لا سلام مع وجود الاحتلال، مضيفاً أن المشكلة ليست في الاستيطان فقط، وإنما بالاحتلال والعدوان على شعبنا المشرد منذ 65 عاماً في مخيمات للجوء والشتات.

وحيا هنية الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده وخاصة أولئك اللاجئين في مخيم اليرموك في سورية، مشدداً على أن شعبنا لا يتدخل في الاشتباكات والمعارك الداخلية للدول، وشعبنا ينتظر لحظة العودة.

من جهة أخرى، أكد هنية على ان اقرار الاحتلال بأن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف لازال على قيد الحياة ويقوم بمهامه القيادي، هو دليل على فشل الاستخبارات الاسرائيلية في الوصول للقيادات الفلسطينية، وانتصار للمقاومة الفلسطينية وقدرتها على أخذ الحيطة، وفي نفس الوقت يمثل إدانة للاحتلال الذي يفكر في جريمة الاغتيال مع سبق الاصرار بحق ضد قيادات فلسطينية.

وقال:" إن شاء الله تبقى القيادات الفلسطينية شوكة في الاحتلال، وتقود مشروع التحرر الوطني حتى العودة وتحقيق الاستقلال والصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر