شريط الأخبار

التواصل الجماهيري للجهاد شرق غزة ترعى صلحاً عشائرياً

10:07 - 29 تموز / أبريل 2015

التواصل
التواصل

فلسطين اليوم - غزة

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اقليم شرق غزة صُلحاً عشائرياً بين عائلة حرارة وعائلة حسونة إثر شجار عائلي، وذلك في إطار سعيها لإصلاح ذات البين ونشر المحبة بين أبناء الشعب الفلسطيني, ونبذ الخلافات.

وحضر احتفال الصلح،الشيخ ابو نضال الحايك والشيخ ابو طارق دردس والشيخ ابو حسن جرادة وعدد من الوجهاء ورجال الاصلاح.

والقى كلمة اللجنة الشيخ ابو نضال الحايك،  شكر فيها العائلتين على حسن الاستقبال والصفح والكرم العربي الاصيل وأثنى على العائلتين لما تحلو به من روح الاسلام العظيم والتخلق بأخلاقه والعفو السريع وشكر المخاتير والوجهاء وكل من تدخل في الاصلاح وتتويج الجهود بالمصالحة.

اثنى الحايك على دور رجال الإصلاح  في تعزيز روح  الوحدة الوطنية بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني، و دور لجنة الاصلاح الكبير في اصلاح ذات البين و فض الخلافات بين ابناء شعبنا.

من جانب اخر القى عائلة حسونة كلمة العائلة شكر فيها لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح للتدخل واصلاح ذات البين ووجه الشكر للعائلتين على سرعة اتمام الصلح بما يرضي الله, واثنى على حركة الجهاد الاسلامي التي تقود العمل والاصلاح بين العائلات ونزع فتيل الخلاف بين الناس.

بدوره مختار عائلة حرارة شكر لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح على سرعة التدخل وحل الخلاف على اساس شرع الله والعرف والعادة.

وشرح الشيخ ابو طارق دردس تفاصيل الاتفاق بين العائلتين موضحا التفاصيل التي تم الاتفاق عليها ومعرفة كل طرف مايتوجب الالتزام به اتجاه الطرف الاخر, وشكر العائلات على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

من جهته مسئول لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح العامة ابو وسيم الوادية اكد على ان لجنته لها دور كبير في الاصلاح والتواصل مع ابناء شعبنا الفلسطيني, وثمن دور اللجنة الكبير في سرعة حل الخلافات بين المواطنين, وشكر كل من يعمل في لجان الاصلاح والتواصل في جميع اقاليم قطاع غزة لجهودهم المستمرة في متابعة القضايا وحلها على اساس شرع الله, واكد ان اللجان المنتشرة في كل القطاع استطاعت بحمد الله وتوفيقه حل العشرات من القضايا منذ بداية العام الحالي 2015م وهناك تعاون كبير بين اللجنة وابناء شعبنا وثمن دور الشرطة والنيابة في تسهيل عمل لجان الاصلاح واكد على ان اللجان المنتشرة في القطاع تؤدي عملها على احسن وجه للتخفيف من معاناة ابناء شعبنا الفلسطيني المحاصر والمنكوب.

انشر عبر