شريط الأخبار

بعد نداء أطلقته لليرموك.. أمريكا تتبرع بـ6 ملايين دولار للأونروا

09:36 - 29 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أعلنت الحكومة الأميركية عن تقديم تبرع جديد لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين 'الأونروا' بقيمة 6 ملايين دولار، لتصبح بذلك واحدة من أوائل الدول المانحة التي تستجيب للنداء الذي أطلقته الأونروا من أجل تقديم الدعم لليرموك.

وتم الإعلان عن هذا التبرع خلال الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي للإحاطة بالوضع في الشرق الأوسط؛ وسيعمل هذا التبرع على مساعدة الأونروا في تقديم المساعدات المنقذة للحياة خلال فترة 90 يوما ابتدائية للاستجابة السريعة للمدنيين من اليرموك، ولأولئك المتضررين بالنزاع والتشريد في المناطق الأخرى في سوريا.

وقال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول: 'إننا نشعر بعميق الامتنان لكافة أسباب الدعم التي نتلقاها من الولايات المتحدة لجهودنا في مساعدة المواطنين على النجاة من هذه المأساة'.

وأضاف: 'بعد معاناة أربع سنوات من النزاع، اثنتان منها كانتا تحت ظروف أشبه ما تكون بظروف الحصار، والمعاناة التي سببتها الجماعات المسلحة، فقد وصل المدنيون في اليرموك إلى نقطة الانهيار'.

ويأتي هذا التبرع بقيمة ستة ملايين دولار إضافة إلى مبلغ 57 مليون دولار كان قد تم الإعلان عن التبرع به في 3 آذار من قبل الولايات المتحدة، لدعم مناشدتها الإقليمية الطارئة الخاصة بسوريا لعام 2015، والتي لم تحصل على تمويل لها إلا بنسبة 20% فقط.

وقالت الأونروا في بيان اليوم الأربعاء: منذ بدء الأزمة في عام 2011، قامت الولايات المتحدة بالتبرع بأكثر من 247 مليون دولار لمناشدات الأونروا الطارئة من أجل سوريا، وهذه المبالغ تعد جزءا من ما يقارب من 3,7 مليار دولار قدمتها الولايات المتحدة لمساعدة أولئك الذين تأثروا جراء النزاع في سوريا على مدار السنوات الأربع الماضية.

ولدى تأكيدها على الدعم للاجئي فلسطين في سوريا، وخصوصا أولئك الذين يعانون من أزمة مدمرة في اليرموك، قالت الممثلة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة سامانثا باور، إن هذا التبرع سيعمل على توفير المساعدة الطارئة للآلاف من الأشخاص المحاصرين في اليرموك وللاجئي فلسطين، والسوريين الآخرين الذي يحصلون على إمدادات الحياة من الوكالة'.

وتعمل الأونروا على تقديم المساعدة الإنسانية للمدنيين المشردين من اليرموك والمناطق المجاورة، وتشمل المساعدات تقديم الغذاء والمياه النظيفة والمواد الأساسية كالدواء والحفاضات والصابون. كما تم تأسيس نقطة صحية متنقلة من أجل معالجة المدنيين النازحين، بالإضافة إلى المجتمعات المستضيفة. ومن أجل الاستمرار في تقديم المعونة الطارئة، فإن الأونروا تسعى من أجل قيام المجتمع الدولي بضخ مبلغ 30 مليون دولار بشكل فوري.

انشر عبر