شريط الأخبار

العبادسة : عباس يرعى الفساد داخل السلطة.. والحمد الله يجب أن يٌحاكم

07:12 - 28 تموز / أبريل 2015

يحيي موسى
يحيي موسى

فلسطين اليوم - وكالات

أكد النائب عن كتلة "التغيير والإصلاح" يحيى العبادسة رئيس لجنة الرقابة وحقوق الإنسان في المجلس التشريعي اليوم الثلاثاء أن حكومة الوفاق الوطني "لا يمكن أن تعمل بشفافية ونزاهة وهي بعيدة عن رقابة المجلس".

وقال العبادسة في بيان صحفي له ، إن رئيس وزراء الحكومة رامي الحمد الله "أبعد ما يكون عن الشفافية لأنه يشغل رئيس مجلس الوزراء وفق القانون الأساسي هو ليس ذو صفة قانونية كونه لم يعرض حكومته على المجلس التشريعي".

وأضاف أن "جميع التصريحات التي صدرت عن حكومة الحمد الله ثبت كذبها، وأنها فقط للاستهلاك المحلي وخاصة التصريحات المتعلقة بغزة، فهو لم يقم بواجباته تجاهها والمفترض أن يقدم للمحاكمة لذلك لأنه ليس مؤهل للحديث عن الشفافية ولا للحديث عن القانون".

وأشار العبادسة إلى أن الحمد الله لم يعلن موازنة عام 2015 ولم يفصح عن البنود المالية المفصلة لها فيما كل منظمات الشفافية تحدثت عن عدم النزاهة والشفافية لعدم الافصاح عن أرقام الموازنة.

كما لفت إلى أن الرئيس محمود عباس "هو الذي يرعا الفساد في داخل السلطة، ونحن نتحدث عن منظومة بدأت كفساد سياسي، وانعكست بعد ذلك وتطورت لفساد إداري وفساد مالي وأمني ".

وأكد رئيس لجنة الرقابة في المجلس التشريعي أن أدوات الرقابة هي المؤسسة التشريعية في المقام الأول، وهي معطلة من عباس حتى لا تحاسب في حرمان غزة من المشاريع التطويرية وحتى لا تحاسب في نهب أموال غزة لحساب السلطة في رام الله، وحتى لا تحاسب في عدم القيام بواجباتها لذلك كل ما يتعلق بمنظومة السلطة منظومة فاسدة.

انشر عبر