شريط الأخبار

لجنة عربية لمتابعة جرائم الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية

09:11 - 26 حزيران / أبريل 2015

جبريل الرجوب
جبريل الرجوب

فلسطين اليوم - وكالات

كشف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، عن تشكيل لجنة عربية برئاسة رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، الأمير تركي بن خالد بن فيصل آل سعود، من أجل إدارة قضية معاناة الرياضة الفلسطينية بسبب الاحتلال الإسرائيلي، بشكل يخالف كل قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

واستعرض الرجوب خلال لقائه، اليوم الأحد، بالأمير تركي بن خالد في مقر الاتحاد العربي بالرياض، المعاناة التي تمر بها الكرة الفلسطينية جرّاء ممارسات الاحتلال التي تتطلب موقفا دوليا حازما يضع حدا لتلك الجرائم من خلال كشف الغطاء عن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، وتعليق عضويته بالفيفا باعتباره شريكًا لصمته المتواصل على تعنت حكومته تجاه أحد الاتحادات الوطنية الأعضاء بالاتحاد الدولي للعبة.

وقال الرجوب إن الاحتلال الإسرائيلي عمل خلال الفترة الماضية على وضع كل العراقيل التي من شأنها تدمير المؤسسة الرياضية، وعدم السماح لها بالتطور والاستفادة من كل البرامج الفنية التي يقدمها الاتحاد الدولي للاتحادات الأعضاء، وفق ما أوردته الوكالة الرسميّة.

وأشار إلى منع إيصال التجهيزات الرياضية إلى فلسطين، وإعاقة وصول الخبراء والفرق الرياضية من والى فلسطين، إضافة إلى عدم السماح للرياضيين بالتنقل بين أرجاء الوطن، وعدم السماح بإقامة المنشآت الرياضية في معظم المدن الفلسطينية.

وشدد على خطورة الانتهاك الواضح والصريح الذي يقترفه الاتحاد الإسرائيلي، بالسماح لخمسة فرق كرة قدم من المستوطنات غير الشرعية المقامة على الأرض الفلسطينية، بالمشاركة في الدوري الإسرائيلي الممتاز، معتبرا أن ذلك يعد انتهاكا مخالفا للقوانين الدولية الرياضية وغير الرياضية، إضافة إلى لعب مباريات رسمية على ملعب 'تيدي' بالقدس المحتلة، التي لا يعترف بها العالم عاصمة لإسرائيل.

وأكد أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به المجموعة العربية، من أجل الوقوف إلى جانب المطلب الفلسطيني العادل الذي يدعو إلى تعليق عضوية إسرائيل بالاتحاد الدولي إلى حين التزامها بالقوانين الدولية تجاه فلسطين، من خلال الضغط على كونجرس الفيفا القادم، لحشد أكبر الدعم والتأييد للمطلب العربي الفلسطيني.

وأشار الرجوب إلى أن لجنة عربية برئاسة الأمير تركي، وعضوية عدد من الشخصيات العربية، إضافة إلى عضويته، ستعمل على مخاطبة الاتحاد الدولي والعمل على إدارة ملف معاناة الرياضة الفلسطينية، بما يضمن نيلها لحقوقها وحريتها بالتطور والانتشار استنادا لقوانين الاتحاد الدولي للعبة، على أن تصمم اللجنة إيقاع الخطاب الإداري والتنظيمي والإعلامي، حيث سيكون أمين عام الاتحاد العربي مقررا لتلك اللجنة التي ستباشر عملها من تاريخه.

وأعرب الرجوب عن أمله في أن تشهد فلسطين زحفا سعوديا من أجل إقامة اللقاء على استاد الشهيد فيصل الحسيني على أرض القدس في 11 يونيو المقبل، وسط الجماهير والحماية الفلسطينية، من أجل معاينة ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إرهاب رسمي إسرائيلي، إلى جانب إصراره وعملقته في الصبر والتصدي لكل تلك المحاولات لطمسه وطمس معالمه العربية الشامخة.

انشر عبر