شريط الأخبار

كيف تحدث فرقعة (طقطقة) الأصابع"

11:36 - 25 تموز / أبريل 2015

طقطقة الأصابع
طقطقة الأصابع

فلسطين اليوم - وكالات

سواء أكان ذلك نتيجة لعادة عصبية أو عن طريق الصدفة، فإن معظم الأشخاص يقومون بطقطقة مفاصلهم بين الحين والآخر، إلّا أن السبب الذي يجعل المفاصل تطقطق بالأصل (والآثار الطويلة الأجل لتلك الطقطقة) كان موضوع نقاش لفترة طويلة في الأوساط العلمية، ولكن الآن وبمساعدة صور الرنين المغناطيسي (MRI) تمكنت مجموعة من الباحثين الكنديين والاستراليين من حسم هذا الجدل، وقام الفريق مؤخراً بنشر نتائج أعماله في مجلة (PLOS One).

تعتبر المفاصل بين الأصابع من أكثر أنواع المفاصل شيوعاً في الجسم، وهي تدعى بالمفاصل الزلالية، وهذا النوع من المفاصل يوجد أيضاً في أصابع القدمين والمرفقين والمعصم والوركين والكتفين، هذا المفصل متألف من عظمتين، كل وحدة منهما محمية بغضروف يحيط به سائل سميك يسمى السائل الزلالي، ووظيفته المساعدة على تحريك المفاصل بسهولة أكبر، ولكن مع مرور الوقت، تذوب بعض الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون ضمن هذا السائل، مما يؤدي إلى خلق فقاعات بين العظام ودفعها بعيداً عن بعضها البعض، وكان يعتقد منذ زمن الطويل بأن طقطقة المفاصل هي في الحقيقة إفراج عن تلك الغازات، ولكن على الرغم من أن هذا الاعتقاد كان يمثل النظرية السائدة، إلّا أن العلماء لم يتفقواً جميعاً عليه، وما زاد الطين بلة هو أن جميع المحاولات السابقة لالتقاط الصور عن طقطقة المفاصل كانت إما منخفضة الدقة أو غير سريعة بما فيه الكفاية، حيث أن عملية الطقطقة تستغرق أقل من 310 ميلي ثانية.

أراد الباحثون الحصول على صورة ذات دقة عالية، وفي الوقت الحقيقي لطقطقة المفصل، ولإجراء التجربة، قاموا بتوصيل كل إصبع من أصابع أحد المشاركين بجهاز خاص يقوم بسحب المفصل حتى يطقطق داخل آلة تصوير بالرنين المغناطيسي، وكما كانوا يتوقعون فقد قام الجهاز بسحب عظمي المفصل بعيداً عن بعضهما بشكل تدريجي حتى تمت الطقطقة، ولكن النتيجة النهائية التي حصلوا عليها من هذه التجربة كانت تختلف عن المعتقد السائد والذي كان يتبنى نظرية “فقاعة الغاز”، حيث تبين أن عظمي المفصل بعد الطقطقة، كانا في الواقع بعيدان عن بعضهما البعض أكثر مما كانا عليه عند بدأ التجربة، وأن الفراغ الذي تشكّل إثر طقطقة الأصابع تم شغله ببقعة جديدة مظلمة بقيت هناك بعد سماع صوت الطقطقة.

افترض الباحثون بأن الفراغ الجديد المتشكل هو عبارة عن فقاعات غازية تشكلت عند احتكاك العظام معاً بعد الفرقعة، وإن تشكيل فقاعات الغاز –وليس إطلاقها كما كان يعتقد- هو ما يسبب صوت الفرقعة، أما السبب الذي يجعل الصوت الناجم عن تشكل الفقاعة عالياً فمازال غير معروفاً، بعبارة أخرى، فإن صوت الطقطقة غير ناجم عن فرقعة فقاعة غاز كانت موجودة ضمن المفصل مسبقاً، بل إن طقطقة المفاصل هي التي تؤدي لتشكل فقاعات الغاز في المفصل.

أخيراً ربما تكونون تتساءلون فيما إذا كانت طقطقة الأصابع عادة سيئة، أو أنها تجعل المفاصل أكثر عرضة للإصابة بأمراض مفصلية مثل التهاب المفاصل؟

حسناً يمكن القول حتى الآن بأن الباحثين يعتقدون أنه لا يوجد أي ضرر من طقطقة المفاصل، ولكنهم مع ذلك سيضطرون إلى إعادة تقييم هذه النتائج في ضوء هذا البحث الجديد.

انشر عبر