شريط الأخبار

عشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال في نعلين وجنين والنبي صالح وكفر قدوم

08:36 - 24 حزيران / أبريل 2015

مواجهات بالضفة المحتلة
مواجهات بالضفة المحتلة

فلسطين اليوم - متابعة

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، في أعقاب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، بلدة نعلين، غرب رام الله، إثر قمع مسيرة القرية الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.

وقالت مصادر محلية 'إن قوات الاحتلال أمطرت البلدة بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، كما أطلقت الرصاص المغلف بالمطاط تجاه الشبان الذين رشقوا آليات الاحتلال بالحجارة.

وأضافت المصادر أن قنابل الغاز تسببت بإحراق دونمين مزروعين بالقمح، تعود ملكيتهما للمواطنين ثائر عميرة ومحمد حسين خواجا.

وفي ذات اسياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، شابا من قرية زبوبا غرب جنين.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب رماح جميل عطاطرة (18 عاما)، أثناء تواجده بأرضه المحاذية لجدار الضم والتوسع.

كما وفقد الشاب رفعت برهم ( 23 عاما) عينه اليمنى جراء إصابته بعيار مطاطي، فيما اصيب الفتى داود عقل (17 عاما) بعيار حي في قدمه، كما اصيب 5 مواطنين بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة، مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح المدخل الرئيس للقرية والمغلق من 13 عاما لصالح مستوطني 'قدوميم' الجاثمة عنوة على اراضي القرية.

وأفاد مراسل 'وفا' بان المصابين الستة نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بان الشاب برهم اصيب بعيار مطاطي في عينه ونقل إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لتلقي العلاج الأولي.

واضاف ان المصادر الطبية المعالجة ذكرت أن العيار المطاطي سبب تهتكا في عينه اليمنى الأمر الذي استدعى تحويله إلى مركز مسلم لإجراء عملية فيها واصفة حالته بالخطرة جدا.

والمصابون الخمسة بأعيرة مطاطية هم: ناصر شتيوي (44 عاما)وأصيب بثلاثة أعيرة مطاطية في الرجل، وانس عبد الرزاق (20 عاما) عيار مطاطي في الظهر ومحمد نضال (19 عاما) واصيب بعيار مطاطي في الكتف ومحمد فتحي (45 عاما) واصيب بعيار مطاطي في اليد ومحمود ناصر (15 عاما) واصيب بعيار مطاطي في الفخذ.

وفي حي النبي صالح، اصيب الشاب رامي عزات (١٨ عاما) بالرصاص الحي في الرأس ووصفت حالته بالمستقرة، كما اصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة، في مسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية المناوئة للاستيطان.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال هاجموا المشاركين لدى محاولتهم الوصول الى اراضيهم التي تم الاستيلاء عليها لصالح مستوطنة 'حلميش' المقامة عنوة على اراضي القرية، مطلقين الاعيرة الحية والمطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة الشاب عزات بالرصاص الحي في راسه وعدد آخر بأعيرة مطاطية والعشرات بالاختناق.

وشارك في المسيرة التي انطلقت اليوم بعنوان 'جمعة الاسير الفلسطيني' وذلك ضمن فعاليات التضامن مع الأسرى وخاصه الأسرى المرضى، وفد شباب الحزب الشيوعي الفرنسي الذي حضر باكرا للاطلاع على أوضاع القرية ومعاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال.

واستمع الوفد الى شرح حول اوضاع القرية، وشاهد عرضا مصورا 'فيديو' يوضح طبيعة المعاناة والعنف المستخدم من الاحتلال.

ودعت لجنة المقاومة الشعبية في القرية الوفد لعمل حملات ضغط لدعم القضية الفلسطينية وتوحيد جهود كل المؤسسات المتضامنة والداعمة للقضية الفلسطينية وتنسيق النشاطات لتصبح اكثر فعالية وذلك كخطوة باتجاه العمل على تأسيس الحركة الدولية لإنهاء الاحتلال وعزل اسرائيل كدوله فصل عنصري.

انشر عبر