شريط الأخبار

تقديرات إسرائيلية: "حماس"غير معنية في المرحلة الحالية بالتصعيد

11:31 - 24 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - رام الله

نقلت مواقع إسرائيلية، صباح اليوم الجمعة، عن مصدرٍ أمني رفيع المستوى ردّه على إطلاق صاروخ أمس باتجاه إسرائيل، بأنّ "الحكومة الإسرائيلية تعتبر حركة "حماس"، المسؤولة عما يحدث في قطاع غزة، وتتوقع منها ضبط النظام في القطاع، باعتبار الحركة صاحبة السيادة الفعلية، وعليها أن تهتم بضمان الهدوء، وإلا فإنها ستتحمل المسؤولية".

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" أنّ وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون أجرى أمس سلسلة مشاورات أمنية، في حضور رئيس أركان الجيش، الجنرال جادي أيزنكوت، ورئيس الشاباك يورام كوهين، ومنسق أنشطة حكومة الاحتلال في الضفة والقطاع، الجنرال يوآف مردخاي، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسي هليفي.

وبحسب الموقع، فإنّ التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أنّ من أطلق الصاروخ، هو جهات فلسطينية غير "حماس"، وأن الأخيرة نقلت لإسرائيل رسائل، بأنها تجري حملة تمشيط بحثا عن مطلقي الصاروخ.

ولفت المحلل العسكري في "معاريف"، عمير رابابورت إلى أن التقديرات الأمنية الإسرائيلية، تشير إلى أن حركة حماس غير معنية في المرحلة الحالية بالتصعيد العسكري مقابل إسرائيل، وأن حادثة الأمس لن تؤدي إلى تصعيد، إذ تظهر حركة حماس في الأشهر الأخيرة نشاطاً لضبط الأوضاع في القطاع، وتثبيت سيادتها بما في ذلك عبر حملة لاعتقال ناشطين سلفيين".

كما رأى أنّه "على الرغم من أنه لا توجد مصلحة عند حماس في تصعيد الأوضاع، على المدى القصير فإن العوامل والأسباب الرئيسية التي أدت إلى عدوان الجرف الصامد في الصيف الماضي، لا تزال قائمة ولم تتغير، إذ تعاني حماس من الحصار السياسي والأزمة الاقتصادية، على أثر النشاط المصري لإحباط عمليات التهريب عبر الأنفاق، التي تربط بين القطاع وبين الأراضي المصرية، كما أن المعابر الحدودية مغلقة كلياً".

وكانت جهات فلسطينية مجهولة الهوية أطلقت أمس صاروخاً باتجاه إسرائيل، ورد طيران الاحتلال بشن غارتين على مواقع "عسكرية" بحسب الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، إلا أن مصادر فلسطينية أكدت أن القصف الإسرائيلي طال منقطتين خاليتني

انشر عبر