شريط الأخبار

العمل النسائي شرق غزة تنظم احتفالاً بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

08:22 - 23 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة

نظمت دائرة العمل النسائي إقليم شرق غزة احتفالاً بعنوان "نعم لحرية حرائر فلسطين" بالتنسيق مع اللجنة الثقافية في مسجد الفضيلة بحي الزيتون شرق مدينة غزة.

ويأتي هذا الاحتفال ضمن فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني والتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال التي تنظمها دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي.

وقد حضر الاحتفال كلا من الشيخ أبو أحمد حجاج مسئولة جمعية إقراء الخيرية، والأسير المحرر أحمد حرز الله، الشيخ حامد حرز الله، ومسئولة العمل النسائي بالإقليم أم سامر الحلو، ومسئولات اللجان ومسئولات المناطق والمشرفات بالإضافة حشد كبير من نساء الحي.

ووصف الشيخ حجاج في كلته الأسيرة لينا الجربوني بالأسيرة الاستثنائية لصمودها داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضافة لاستثنائها من صفقة وفاء الأحرار قبل ثلاثة أعوام بحج أنها من سكان فلسطين المحتلة عام 48.

وأكد الشيخ حجاج أن فلسطين تحتاج منا التضحية كي يبقى وطننا شامخاً شموخ الجبال، مستذكراً بنساء فلسطين الاستشهاديات ومنهن هبة ضراغمة، وريم الرياشي، وهنادي جرادات، و آيات الأخرس، ووفاء إدريس، مرفت مسعود.

من جهته أكد الأسير المحرر أحمد حزر الله أن الاحتلال الإسرائيلي مازال يواصل تهديده لحياة الأسرى داخل السجون، ويشن حمله همجية مسعورة عليهم على كافة الصعد، مؤكدا بالوقت ذاته على تمسك الأسرى بقضيتهم لأنها قضية وطنية.

وقال حرز الله: "قبل أيام قليلة استشهد الأسير جعفر عوض نتيجة سياسة الإهمال المتعمد بحق أسرانا وكان قبله الشهيد مسيرة أبو حمدية والله اعلم من سيستشهد بعدهم مشدداً على أن أسرانا يعانون من أمراض خطيرة.

مطالب بكافة شرائح المجتمع الوقوف بجانب أسرانا البواسل وتكثيف الدعاء لهم بأن يمن الله عليهم بالإفراج العاجل والقريب.

من جانبها طالبت أم سامر الحلو بتكثيف الجهود والطاقات على كافة المستويات الدولية والمحلية ولإقليمية الإيصال قضية أسرانا البواسل لكل العالم والمطالبة بإطلاق صرحاهم جميعا من سجون الظلم.

انشر عبر